مدونة مجنون كمبيوتر - مقالات تقنية وشروحات مفيدة مع توصيات لأفضل برامج الكمبيوتر وتطبيقات الجوال

أفضل 5 أدوات من أجل اختبار سرعة الإنترنت

يعتبر الإنترنت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية. من البقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة إلى إدارة الأعمال والوصول إلى المعلومات، حيث أحدث الإنترنت ثورة في الطريقة التي نعيش ونعمل ونتواصل بها. ومع الاعتماد المتزايد على الإنترنت، أصبح من المهم التأكد من أن اتصالنا بالإنترنت موثوق وسريع، وهنا تأتي أهمية تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت. 

تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت هي أدوات تتيح للمستخدمين قياس سرعة وأداء اتصالهم بالإنترنت. توفر هذه التطبيقات معلومات قيّمة حول سرعات التنزيل والتحميل وزمن الوصول والأداء العام للشبكة.

أفضل 5 أدوات لاختبار سرعة الإنترنت

مع وجود عدد كبير من تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت المتوفرة في السوق، قد يكون من الصعب اختيار أفضل تطبيق يناسب احتياجاتك.

سنستكشف في هذا المقال أفضل تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت التي تقدم نتائج دقيقة وموثوقة، ونتعمق في ميزات ووظائف كل تطبيق. فيمكن أن تساعد اختبارات سرعة الإنترنت في التأكد من أن سرعة الاتصال لديك مساوية لما هو معلن في خطة الإنترنت الخاصة بك حتى لو كان عمل الإنترنت سلساً لديك.

تحدثنا من قبل عن بعض النصائح عن كيفية قياس سرعة الواي فاي بالطريقة الصحيحة من ضمنها: ( اختيار التوقيت, اعادة الإختبار, تجربة أكثر من أداة, إيقاف عمليات التحميل أو فصل الانترنت عن التطبيقات

) ومن المهم اتباع هذه النصائح هنا قبل تطبيق اختبار سرعة الانترنت.

تعتبر عملية اختيار الأداة الأنسب من أجل اختبار سرعة الإنترنت ولذلك اخترنا لك هذه الأدوات التي نؤمن بأنها الأجدر للاستخدام للقيام بعملها:

الأداة الأولى: Ookla

 Ookla اختبار سرعة الإنترنت
Ookla اختبار سرعة الإنترنت

 

يعد Ookla أحد تطبيقات اختبار سرعة الإنترنت الأكثر شيوعاً والأكثر استخدامًا. حيث تتيح أداة Speedtest من Ookla، المعروفة بدقتها وموثوقيتها، للمستخدمين إمكانية قياس سرعات التنزيل والتحميل لاتصال الإنترنت الخاص بهم، بالإضافة إلى اختبار الاتصال وزمن الوصول. يوفر التطبيق أيضًا معلومات مفصلة حول عنوان IP الخاص بالمستخدم ومزود خدمة الإنترنت وموقع الخادم.

إحدى الميزات الرئيسية لاختبار Ookla’s Speedtest هي قدرته على اختبار سرعات الإنترنت عبر أجهزة متعددة، بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر، مما يجعلها أداة متعددة الاستخدامات للمستخدمين الذين لديهم أجهزة وأنظمة تشغيل مختلفة. لاستخدام Ookla’s Speedtest، يحتاج المستخدمون ببساطة إلى زيارة موقع Speedtest الإلكتروني أو تنزيل تطبيق Speedtest، والنقر على الزر “GO”، وسيقوم التطبيق تلقائيًا بقياس سرعة الإنترنت وتقديم تقرير شامل عن أداء الشبكة، وأكثر ما يساعد على ذلك هو كون واجهته سهلة الاستخدام وإمكانية إجراء اختبارات شاملة.

الأداة الثانية:  Measurement Lab

 Measurement Lab اختبار سرعة الإنترنت
Measurement Lab اختبار سرعة الإنترنت

تعد بديلاً شائعاً وقوياً لعملية اختبار سرعة الإنترنت، فهي تسمح للمستخدمين بقياس أداء اتصالهم بالإنترنت بدقة. كما يعد Measurement Lab، المعروف أيضًا بالعامية باسم M-Lab، برنامجاً مفتوح المصدر لاختبار سرعة الإنترنت يهدف إلى توفير معلومات قيمة ويمكن التحقق منها حول سرعة الإنترنت للمستخدم. تستخدم Google أيضًا M-Lab في اختبار سرعة محرك البحث المضمن مما يؤكد أهمية وجود هذه الأداة. 

يقوم M-Lab أيضًا بتعيين فريق عمل متخصص من “المشرفين” بالإضافة إلى لجنة لمراجعة التجارب وذلك للحفاظ على تحديث قاعدة البيانات الخاصة به والتأكد من صحة المعلومات المقدمة من M-Lab باستمرار. كما أنه لا يوجد إعلانات أثناء إجراء الاختبار، والبيانات الوحيدة التي تتم مشاركتها مع M-Lab هي عنوان IP الخاص بك. 

الأداة الثالثة:  Google Fiber Speed Test

Google Fiber Speed Test اختبار سرعة الإنترنت
Google Fiber Speed Test اختبار سرعة الإنترنت

تعد Google Fiber Speedtest أداة قوية وسهلة الاستخدام لاختبار سرعة الإنترنت. تم تطويرها بواسطة Google، وهي تطبيق قائم على الويب بحيث يسمح للمستخدمين بتقييم اتصالهم بالإنترنت بدقة. إحدى ميزاته البارزة هي قدرته على قياس سرعات التنزيل والتحميل، مما يوفر نظرة شاملة لأداء المستخدم على الإنترنت. يقدم Google Fiber Speedtest أيضاً رؤى تفصيلية حول ping وjitter، وهي عوامل مهمة للألعاب عبر الإنترنت ومؤتمرات الفيديو.

تتميز الأداة بكونها سهلة الاستخدام وسريعة ولا تحتاج لأي معرفة سابقة باستخدامها – يقوم المستخدمون ببساطة بالانتقال إلى موقع Google Fiber Speedtest والنقر على الزر “Run Speed Test” لبدء اختبار سرعة الإنترنت. توفر الأداة بعد ذلك قياسات للسرعة في الوقت اللحظي، مما يسمح للمستخدمين برؤية سرعة الإنترنت الحالية لديهم في لمحة. يعد Google Fiber Speedtest أداة أساسية لأي شخص يتطلع إلى تقييم سرعة الإنترنت لديه بدقة واتخاذ قرارات بشأن مزود خدمة الإنترنت الخاص به.

الأداة الرابعة:  Fast.com

Fast.com اختبار سرعة الإنترنت
Fast.com اختبار سرعة الإنترنت

Fast.com هي أداة بسيطة وفعالة لقياس سرعة الإنترنت. قد تم تطويرها بواسطة Netflix، وهي أداة قائمة على الويب حيث توفر للمستخدمين تقييمًا سريعًا ودقيقًا لاتصالهم بالإنترنت. إحدى أبرز ميزاتها هي تركيزها على قياس سرعة التنزيل، وهو أمر بالغ الأهمية لبث المحتوى وتنزيله.

يقدم Fast.com أيضًا قياسات للسرعة بشكل لحظي، مما يسمح للمستخدمين برؤية سرعة الإنترنت الحالية لديهم في لمحة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأداة سهلة الاستخدام بشكل كبير – حيث يقوم المستخدمون ببساطة بالانتقال إلى موقع Fast.com ويبدأ اختبار سرعة الإنترنت تلقائيًا، دون الحاجة إلى أي إعداد أو تكوين إضافي.  نوصي بهذا الاختبار إذا كنت تريد خيارًا سريعًا وموثوقًا ولا تحتاج إلى معلومات إضافية عن بيانات زمن الاستجابة.

الأداة الخامسة SpeedOf.Me

SpeedOf.Me اختبار سرعة الإنترنت
SpeedOf.Me اختبار سرعة الإنترنت

SpeedOf.Me هي أداة قوية وسهلة الاستخدام لقياس سرعة الإنترنت. وهو تطبيق قائم على الويب يتيح للمستخدمين اختبار سرعة اتصالهم بالإنترنت بسرعة ودقة. عدا عن عملية اختبار سرعة الإنترنت تقدم هذه الأداة نظرة شاملة لأداء المستخدم على الإنترنت. بالإضافة إلى رسومٍ بيانية ومخططات بشكل لحظي لتصور نتائج اختبار السرعة، مما يسهل على المستخدمين تفسير وفهم سرعة الإنترنت لديهم.

يعد استخدام SpeedOf.Me عملية بسيطة ومباشرة بشكل كبير. للبدء، يقوم المستخدمون ببساطة بالانتقال إلى موقع SpeedOf.Me والنقر على زر “بدء الاختبار”. ستبدأ الأداة بعد ذلك سلسلة من الاختبارات لقياس سرعة الإنترنت للمستخدم، وستعرض النتائج بتنسيق سهل القراءة. يمكن للمستخدمين أيضًا تخصيص إعدادات الاختبار لتتناسب مع نوع اتصال الإنترنت المحدد لديهم، مما يضمن الحصول على نتائج دقيقة وسريعة.

مقالات متعلقة:

أهم النقاط التي يجب معرفتها عند البحث عن برنامج اختبار سرعة الإنترنت

بعد أن عدّدنا لك مجموعة من أهم أدوات اختبار سرعة الإنترنت يجب أن تعلم بأن كلّاً منها قادرة على أداء مهمتها بسهولة إلّا أن مجموعة من المستخدمين قد يفضّلون أداة معينة عن غيرها لسببٍ ما، ولذلك سنعدد لك الأساس التي عليك اختيار الأداة الأنسب على أساسها:

  • أولاً: سهولة الاستخدام

تعد سهولة استخدام الأداة من أهم الأمور التي يجب أن تضعها في عين الاعتبار عندما يتعلق الأمر بقياس سرعة الإنترنت. يتفوق Google Fiber Speedtest في هذا المجال، حيث يقدم واجهة بسيطة ومفهومة تتيح للمستخدمين إجراء اختبارات السرعة بسرعة وسهولة. وهذا النهج سهل الاستخدام يجعله في متناول مجموعة واسعة من الأفراد، بغض النظر عن خبرتهم في مجال التقنية.

  • ثانياً: الدقة

بالإضافة إلى سهولة الاستخدام، تعد الدقة أحد الاعتبارات الرئيسية الأخرى عند اختيار برنامج اختبار سرعة الإنترنت. جميع الأدوات التي تم ذكرها تتمتع بهذه الميزة، حيث توفر قياسات موثوقة لسرعات التنزيل والتحميل. تعد هذه الدقة ضرورية للمستخدمين الذين يحتاجون إلى تقييم أداء الإنترنت الخاص بهم بأعلى درجات الدقة والموثوقية.

  • ثالثاً: نوع الاختبار المستخدم

يعد نوع الاختبار المستخدم أيضًا عاملاً مهمًا يجب مراعاته عند تقييم برنامج اختبار سرعة الإنترنت. وهذه أبرز الاختبارات التي يجب وضعها في عين الاعتبار عند اختيار أداة اختبار سرعة الإنترنت:

  1. سرعات التنزيل: السرعة التي تتلقى بها أجهزتك البيانات عبر الإنترنت، بما في ذلك الصور والنصوص والفيديو والوسائط الأخرى. يتم قياسه عادةً بالميغابت في الثانية (Mbps).
  2. سرعات التحميل: السرعة التي ترسل بها أجهزتك البيانات عبر الإنترنت، بما في ذلك الصور والنصوص والفيديو والوسائط الأخرى. ويتم قياسها عادةً بالميجابايت في الثانية، على غرار سرعات التنزيل.
  3. الكمون: عندما تنتقل البيانات من مكان إلى آخر، يتم نقلها في حزم بيانات صغيرة بدلاً من حزم كبيرة. الكمون هو الوقت الذي تستغرقه الحزمة للانتقال من نقطة إلى أخرى. يتم قياسه عادةً بالمللي ثانية (مللي ثانية).
  4. فقدان الحزمة: كما يشير الاسم، يحدث فقدان الحزمة عندما لا يتم نقل حزمة واحدة أو أكثر من البيانات بنجاح، إما بسبب التداخل أو أخطاء البرامج أو ازدحام الشبكة أو مشكلات الإنترنت الأخرى. يتم قياسه عادةً كنسبة مئوية من الحزم التي تم إرسالها بنجاح ولكن لم يتم استلامها.
  5. إعادة الإرسال: يُعرف هذا المصطلح أيضًا باسم إعادة إرسال TCP، ويشير إلى عملية إعادة إرسال حزم البيانات المفقودة أو التالفة. وغالبًا ما يتم قياسه كمعدل، حيث تؤثر أي قيمة تبلغ 2% أو أعلى على تجربة المستخدم.

رابعاً: التوافق مع الأجهزة والمتصفحات المختلفة

يعد التوافق مع الأجهزة والمتصفحات المختلفة أحد الاعتبارات المهمة للعديد من المستخدمين. حيث يتم تصميم غالبية برامج اختبا سرعة الإنترت للعمل بسلاسة عبر مجموعة متنوعة من الأجهزة والمتصفحات، مما يجعله في متناول مجموعة واسعة من المستخدمين. سواء كان المستخدمون يصلون إلى الأداة من كمبيوتر مكتبي أو كمبيوتر محمول أو هاتف ذكي أو جهاز لوحي، فبإمكان الجميع توقع تجربة متسقة وموثوقة.

أبرز الأسئلة بما يتعلق باختبار سرعة الإنترنت

في هذه الفقرة سنجيب على مجموعة من الأسئلة المهمة والمتداولة حول اختبار سرعة الإنترنت:

  • ماهي سرعة الإنترنت الجيدة؟
    عادة ما تعتبر سرعة الإنترنت الجيدة حوالي 25 ميجابت في الثانية للاستخدام المنزلي القياسي، ولكن هذا يمكن أن يختلف حسب الاحتياجات الفردية وأنماط الاستخدام.
  • ماهو سبب ضعف شبكة الإنترنت؟
    يمكن أن يكون سبب ضعف الإنترنت مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك ازدحام الشبكة أو المعدات القديمة أو إشارة Wi-Fi الضعيفة وتحدثنا في مقال سابق عن 8 عوامل تضعف شبكة Wi-Fi المنزلية (تجنبها) وننصحك بالاطلاع على هذا المقال لمزيد من الحلول.
  • لم تنقص سرعة الانترنت لدي عند استخدام إنترنت 5G ؟
    قد يؤدي استخدام إنترنت 5G في بعض الأحيان إلى انخفاض سرعة الإنترنت بسبب عوامل مثل ازدحام الشبكة أو المسافة من برج 5G أو التداخل من العوائق.
  • ماذا أفعل عندما تكون سرعة الإنترنت لدي أقل من السرعة المُعلن عنها؟
    إذا كان اتصال الإنترنت الخاص بك أقل باستمرار من المعلن عنه، فيمكنك تجربة خطوات استكشاف الأخطاء وإصلاحها مثل إعادة ضبط جهاز التوجيه أو التحقق من تحديثات البرامج، أو الاتصال بمزود خدمة الإنترنت الخاص بك للحصول على المساعدة.
  • كيف أعرف إذا كانت نتائج اختبار السرعة دقيقة؟
    قد تكون بعض اختبارات سرعة الإنترنت أكثر دقة من غيرها. إذا كنت قد استخدمت واحدًا ولم تكن متأكدًا من صلاحيته، فاختبر الإنترنت لديك مقابل اختبارات سرعة الإنترنت الأخرى وقارن النتائج. لاحظ أنك ستحتاج إلى اختبارها في نفس الوقت تقريبًا، نظرًا لأن الأوقات المختلفة من اليوم قد يكون لها مستويات حركة مرور مختلفة وقد تؤدي إلى تحريف نتائج اختبار السرعة.
اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More