مدونة مجنون كمبيوتر
Take a fresh look at your lifestyle.

ما هي تقنية Max-Q من نفيديا Geforce وما هي الحواسيب المحمولة الداعمة لها

لابتوب مع تقنية Max-Q يعني المستقبل! هل تخيلت يوماً أننا سنتعامل مع لاب توب مخصص للألعاب بسمك نحيف ووزن خفيف وذو كفاءة عالية في استهلاك الطاقة ؟ قد يكون الأمر شبيه بالخيال، نظراً للمتطلبات التي تحتاج إليها فئة حواسيب الألعاب المحمولة، والتي تشتمل على المبددات الحرارية الضخمة وأنابيب امتصاص الحرارة ومراوح التبريد السميكة، وفوق كل هذا استهلاك الطاقة العالي ودرجات الحرارة المرتفعة.

لهذا السبب تحديداً، ابتكرت انفيديا تقنية Max-Q التي تعمل على حل هذه المعضلة. ولكن بعد مرور ثلاثة أعوام تقريباً منذ إطلاق انفيديا لها، لا زال هناك من يتساءل عن أهميتها وكيف يمكن الاستفادة منها وما هي افضل انواع اللابتوب الداعمة لها.

لذلك، سنوضح لكم من خلال السطور التالية كافة تفاصيل تقنية Max-Q ونستعرض لكم مجموعة الحواسيب المحمولة التي تنفرد بها.

ما هي تقنية Max-Q

توضح شركة انفيديا، أن مُصطلح Max-Q مستوحى من علم الفضاء، عندما تكون المركبات الفضائية في أقصى ضغط ديناميكي لها. ولكن بالنسبة للحواسيب، فإن تكنولوجيا Max-Q تعني تقليل سُمك ووزن اللاب توب لجعله أكثر هدوءاً وذو كفاءة طاقة أعلى مقارنة بالحواسيب المحمولة التقليدية.

التكنولوجيا الجديدة عبارة عن تصميم حراري متطور للحواسيب المحمولة التي تحتوي على معالجات رسومية منفصلة عالية الأداء من فئة NVIDIA Geforce GTX أو Geforce RTX . كما تواجدت لابتوبات بتصميم ماكس كيو مع بطاقات 1060/1070/1080 maxQ ولكن تم تطويرها بالطبع مع الجيل الجديد لتقديم أداء أفضل مما سبق. 

هذا التصميم يجمع بين أنابيب امتصاص الحرارة والمبدلات الحرارية الجديدة، كما يشترط على وجود معدات هاردوير محددة بدائرة الطاقة المسؤولة عن تمرير التيار الكهربائي للمعالج الرسومي، بالإضافة إلى وحدة التحكم البرمجية من خلال تعريف القيادة الأساسي.

بهذا الشكل إذا كنت تسعى وراء لاب توب مخصص لتشغيل الألعاب الحديثة على أعلى الإعدادات الرسومية، ولكنك تخشى سمات حواسيب الألعاب السيئة، كالسُمك الغليظ والوزن الثقيل وصوت المراوح العالي ، حينها يمكنك الاعتماد على بطاقات انفيديا الداعمة لتقنية Max-Q.

الغرض الأساسي من هذه التكنولوجيا هو تحسين كل من أنظمة تبريد الحواسيب المحمولة وتعزيز كفاءة الطاقة لها والتعامل مع عبء الأعمال المُكثف وتشغيل الألعاب الحديثة على دقة عرض 4K.

كيف تعمل تقنية Max-Q

تم تصميم البطاقات الرسومية الداعمة لتكنولوجيا Max-Q لكي تكون على أتم الاستعداد للتواجد في فئة الحواسيب المحمولة النحيفة، وهذا بفضل التصميم الحراري الجديد للبطاقة الرسومية وأساليب التبريد الخاصة بها، بالإضافة إلى دائرة الطاقة ووحدة التحكم البرمجية. هذا يعني أن هذه الفئة من المعالجات الرسومية تتطلب قيمة أقل من الفولت واستهلاك معدلات طاقة أقل والعمل في ظل درجات حرارة منخفضة مقارنة بالحواسيب المحمولة التقليدية.

مما لا شك فيه لا تزال الحواسيب المحمولة الداعمة لها تحتاج إلى أساليب تبريد قوية، ولكن يتعين على مُصنعين الحواسيب الاهتمام بعناية شديدة والتركيز على ابتكار أساليب تبريد رفيعة الجودة وغالية القيمة، وهذا يشمل أنابيب امتصاص الحرارة “Heat Pipes” والمبددات الحرارية الخاصة بالمعالج الرسومي “GPU`s Heatsinks”، بالإضافة إلى مكونات دائرة الطاقة “VRM”من مكثفات وترانزستور ومنظم جهد التيار “PWM”، وبالتأكيد مراوح تبريد عالية الجودة وأكثر هدوءاً More efficient and Quieter Fans.

ما هي مميزات تقنية Max-Q

ولكن تكنولوجيا Max-Q لم تأتي خالية الوفاض، بل استطاعت أن تجلب معها العديد من المميزات والسمات الجديدة للحواسيب المحمولة، وعلى رأس تلك المميزات ابتكرت انفيديا نمط متطور لتقنية Dynamic Boost، والتي تضع كل من رقاقة المعالج الرسومي والمعالج المركزي في بيئة عمل موحدة وتحت وطأة نظام حراري جديد.

Dynamic Boost بالنسبة لتكنولوجيا Max-Q تعني السماح للمعالج الرسومي باستهلاك معدلات طاقة أعلى بقدرة 15 واط لتعزيز مستويات الأداء بنسبة 10 في المائة، وهذا من أجل تحقيق عدد إطارات أعلى داخل عناوين الألعاب الحديثة التي تحتوي على رسوميات أكثر تعقيداً.

يتم تفعيل تقنية Dynamic Boost تلقائياً دون أي تدخل يدوي، عند مواجهة وحدة المعالجة المركزية عبء أعمال خفيف لا يتطلب جهده الكامل، خاصةً مجموعة المعالجات المركزية التي تحتوي على عدد نوى كبير وموارد معالجة كثيرة.

ولكن هذا ليس كل شيء، بفضل تصميم Max-Q استطاعت انفيديا أن تطور Advanced Optimus Technology، والتي تعمل على تحسين كفاءة الحواسيب المحمولة، وهذا من خلال الاعتماد على وحدة المعالجة الرسومية المدمجة بالمعالج المركزي فقط بدلاً من البطاقة الرسومية المنفصلة في بعض حالات العمل الخفيفة، كمثال على أوقات التصفح أو مشاهدة الفيديو أو تشغيل التطبيقات الخفيفة، وهذا الشكل سيتم تقليل نسبة استهلاك الطاقة والعمل في ظل درجات حرارة منخفضة .

أداء الألعاب مع تقنية Max-Q في 2020

اداء لابتوب RTx مع تقنية max-q

 

على الرغم من المزايا العديدة لتقنية Max-Q، إلا أنها تتسبب في تقليل مستويات الأداء بسبب عملية ضبط المعالجات الرسومية على قيمة فولت أقل واستهلاك طاقة منخفض. على سبيل المثال، اتضح من خلال مراجعات الحواسيب المحمولة، أن معالج RTX 2070 Max-Q يحقق نفس نتائج معالج RTX 2060 الذي لا يدعم تقنية Max-Q. بمعنى آخر، هذه التكنولوجيا تفرض معايير جديدة من قيمة الفولت للحد من استهلاك الطاقة، وهو ما يتسبب في هبوط وتدني سرعة تردد المعالجات الرسومية.

على الرغم من هبوط مستوى الأداء الذي يصل في بعض الأحيان إلى أكثر من 20 في المائة عند مقارنة الحواسيب المحمولة الداعمة لتقنية Max-Q بالحواسيب المحمولة التقليدية، إلا أنها استطاعت أن تحقق موازنة بين كفاءة الطاقة ومستويات الأداء، فضلاً عن الوزن الخفيف والسُمك النحيف ودرجات الحرارة المنخفضة. فتستطيع ولأول مرة الاستمتاع بلاب توب خفيف الوزن سهل التنقل معه من مكان إلى آخر بحرية شديدة.

للأسف لا تتواجد تقنية Max-Q إلا في الحواسيب المحمولة الموجهة للفئة المتوسطة والعليا، ولهذا فهي تأتي بأسعار مرتفعة مقارنة بالحواسيب التقليدية، لمعرفة جميع الحواسيب المحمولة الداعمة لتقنية Max-Q يمكنك زيارة الرابط التالي: الحواسيب المحمولة الداعمة لتقنية Max-Q.

افضل لابتوب RTX Max-Q

في نهاية المقال نخصص فقرة لنستعرض افضل لابتوب العاب ببطاقة نفيديا GTX أو RTX ويأتي بدعم تصميم تقنية Max-Q وهي حواسيب محمولة للألعاب للفئة المتوسطة والأعلى بأسعار تبدأ من 999 دولار وعادة تحتوي هذه الأجهزة على معالجات رايزن 5 وأعلى أو معالجات انتل كور آي 5 جيل تاسع وأعلى.

كما تحتوي الأجهزة على الأقل على 16GB DDr4 ذاكرة عشوائية مع خيارات متنوعة للتخزين من بطاقات SSD مع شاشات داعمة للألعاب بمعدلات تردد 144hz وأعلى وهي مناسبة جداً للمحترفين والجيمرز والعاملين بمجال بث محتوى الفيديو الإحترافي.

اليكم قائمة بأفضل اجهزة لابتوب 2020 بتصميم ماكس كيو ودعم بطاقات نفيديا GTX/RTX.

1- لابتوب MSI Prestige 14 A10SC-020

لابتوب MSI Prestige 14 A10SC-020

 

يعتبر لابتوب MSI Prestige 14 خياراً مميزاً للفئة المتوسطة من فئة ماكس كيو وببطاقة رسومية متوسطة gtx 1650 كما يتوفر منه نسخة أعلى وشاشة أكبر بالحجم وهي فئة Prestige 15

مواصفات الجهاز

  • 10th Gen Intel Core i5-10210U 1.60GHz Processor (upto 4.2 GHzCores) ;
  • NVIDIA GTX 1650 [Max-Q] 4GB GDDR5 
  • 16GB DDR4 SODIMM RAM
  • Intel WiFi 6 (802.11ax), Bluetooth 5.0, 720p HD Webcam, Fingerprint Security System, Backlit Keyboard
  • Full HD (1920×1080) 14 inch
  • 90W Power Supply, 3-Cell 52WHr Battery
  • 512GB SATA SSD

الشراء من أمازون السعودية

 

2- Razer Blade 15 2020

Razer Blade 15 2020 max-q لابتوب

يعتبر جهاز رازر بليد 15 هو افضل لابتوب للالعاب يدعم تقنية Max-Q حيث يأتي ببطاقة نفيديا RTX 2080 Super Maxq ومعالج إنتل الجيل العاشر كور آي 7 عدة نسخ. والمذهل مع هذا الجهاز هو تقديمه لأفضل أداء العاب 4K على أجهزة اللابتوب مع شاشة قوية OLED 4K 60Hz أو إختيار نسخة Full HD 144Hz, 300Hz حسب تفضيلك.

المواصفات 

  • Intel Core i7-10875H أو  i7-10875H أو كور آي i7-10750H
  • يتوفر ببطاقات GeForce RTX 2060/2070/2080 أو Quadro RTX 5000
  • ذاكرة عشوائية 16/32GB
  • Up to 1TB SSD

كل ما يميز هذا اللابتوب هو الخيارات العديدة والنسخ المختلفة لتلائم كل من المحترفين والجيمرز بمختلف الأسعار والميزانيات.

تسوق عبر امازون

3- Asus ROG Zephyrus G14

لابتوب Asus ROG Zephyrus G14

يعتبر من أقوى أجهزة اللابتوب في معالجة البيانات وأداء المهام الإحترافية لإمتلاكه معالج AMD Ryzen 9 4900HS ثماني الأنوية والذي يقدم أداء مميز جداً مع الريندر والمونتاج للمحترفين كما يأتي مصحوباً بكرت الشاشة Nvidia GeForce RTX 2060 Max-Q وذاكرة عشوائية 16GB.

المواصفات

 AMD Ryzen 9 4900HS

Nvidia GeForce RTX 2060 Max-Q

RAM: 16GB DDR4-3200

14-inch Full HD IPS 120Hz

1TB SSD NVMe PCIe 3.0

يتميز الجهاز بقوة المعالج مع تصميم مميز ونحيف مع دعم إضاءة RGB بالإضافة لشاشة قوية بمعدل تردد 120 هرتز ممتازة في ألعاب 1080P/4K.