مدونة مجنون كمبيوتر
Take a fresh look at your lifestyle.

الفرق بين mbr و gpt للهارد ديسك (توضيح المميزات والعيوب) – وما الأفضل لويندوز 10؟

هناك عدة أسباب تدفعك لمعرفة الفرق بين mbr و gpt وعلى رأسها عندما تقوم بتثبيت ويندوز 10 أو 8.1 على الكمبيوتر الخاص بك فإنه يطلب منك تحديد ما إذا كنت تريد استخدام نظام mbr أو gpt، وقد تواجه رسالة مشكلة GPT Partition Style الشائعة أمامك ولا تعرف ماذا تفعل!

انتظر ولا تفعل شيئ فهذه الخطوة قد تتسبب في حذف جميع ملفات الهارد ديسك وافهم معنا ما الفرق بين نظامي MBR و GPT عند إعداد الهارد ديسك في أول مرة أو عند ظهور الرسالة أثناء تثبيت ويندوز 10.

في هذا الموضوع نوفر لكم دليلًا شاملًا عن نظام البارتشن  mbr و gpt وأهم مميزات وعيوب كل منهما بالإضافة إلى الإستخدام المناسب لهما. 

حيث سنوضح لك ما هو النوع الأفضل بالنسبة لك سواء أكان الكمبيوتر الخاص بك يعمل بنظام الويندوز أو الماك او لينكس.

ما هو دور mbr و gpt

في البداية دعونا نوضح لكم ما هي أهمية  mbr و gpt في جهاز الكمبيوتر ثم بعد ذلك نقوم بتوضيح الفرق بينهما وما هو استخدام كل منهما.

الفرق بين mbr و gpt

تعتبر كلٍ من  mbr و gpt طريقتان لتخزين البيانات والمعلومات التي تقوم بتقسيم الهارد على القرص ويشمل ذلك العديد من المعلومات الهامة حول تقسيم الهارد.

ومن هذه المعلومات هو مكان بداية ونهاية القسيم بالإضافة إلى طريقة تنظيم المعلومات في كل قسم من أقسام الهارد وما إلى ذلك.

اقرأ أيضاً: كيفية تحويل البارتشن الى gpt من mbr بواسطة برنامج AOMEI

ما هو الفرق بين mbr و gpt ؟

ما هو الفرق بين mbr و gpt ؟
SOURCE: mustbegeek.com

بشكل عام يعتبر نظام gpt أفضل من mbr وذلك بسبب العديد المميزات التي يوفرها لك الـ gpt لدعم الهارد ديسك وتقنيات الملفات الأحدث والتي لا توجد في الـ mbr.

ومع ذلك فإن mbr يظل جيدًا في العديد من الحالات، وفيما يلي دعونا نوضح لكم ذلك بالتفصيل، من خلال طرح مميزات وعيوب الطريقتين.

مميزات gpt

تعتبر طريقةgpt  هي طريقة مميزة جدًا وتحل تدريجيًا محل MBR، وذلك بالتزامن مع واجهة البرنامج الثابت الممتد UEFI والتي تحل محل بيوس.

الفرق بين mbr و gpt

حروف gpt هي اختصار لعبارة Guide Partition Table إليكم فيما يلي أهم مميزات الـ gpt وما الذي يجعلها أفضل من MBR:

تتميز طريقة MBR بأنه لا توجد عليها أي قيود، فمثلًا يمكنك تقسيم الهارد الخاص بك إلى عدد غير محدود من الأقسام.

ومع ذلك فإن ظهرت هناك بعض القيود عند تقسيم الهارد الخاص بك فإن ذلك يكون من قبل الويندوز حيث أنها تسمح بتقسيم الهارد إلى 128 جزء بالنسبة لـ MBR، وذلك بدون الحاجة إلى إنشاء قسم ممتد.

من أهم مميزات الـ GPT أيضًا هو أنها تقوم بتخزين البيانات على أماكن مختلفة في الهارد ديسك وهذا يعني احتمالية كبيرة لإستعادتها إذا تم فقدانها أو تلفها.

في المقابل لا تتيح لك الـ Mbr ذلك حيث أنها تقوم بتخزين البيانات في مكان واحد فقط، وهذا يعني صعوبة كبيرة في استعادة البيانات حال فقدانها.

اقرأ أيضًا : حل مشكلة GPT Partition Style أثناء تثبيت ويندوز 10 – بدون فورمات للهارد ديسك

توفر لك GPT أيضًا تقنية فحص التكرار الدوري CRC والذي يحدث من أجل التحقق من أن البيانات سليمة.

إذا حدث هناك أي تلف للبيانات على الهارد فهنا تتم محاولة استرداد البيانات تلقائيًا من أي مكان على الهارد.

عيوب الـ mbr

تعتبر mbr اختصارًا لـ Master Boot Record وقد تم إصدار الـ mbr لأول مرة في عام 1983، وهذا يعني أنها قديمة إلى حد ما.

لذلك فإن بها العديد من العيوب التي لا تجعلها هي الخيار الأفضل بالنسبة لطريقة تقسيم الهارد.

الفرق بين mbr و gpt

هناك العديد من القيود التي تفرضها الـ mbr ومن أهمها ما يلي:

في البداية لا يعمل الـ mbr إلا مع الأقراص التي يكون حجمها 2 تيرا بايت أو أقل على عكس GPT الذي يعمل مع 4 و 6 تيرابايت بدون أية مشاكل.

ولذلك فإنك إذا كنت تريد المزيد من الأقسام على الهارد الخاص بك بالنسبة لـ mbr فإنك سوف تضطر إلى عمل أقسام ممتدة extended partition ومع ذلك فإن هذا الحل لا يعتبر فعال في كثير من الأحيان.

توافق الـ MBR والـ gpt

تتضمن محركات الـ GPT نوع من MBR والذي يعرف بالواقي، ووظيفته هو أن يكون هناك قسم واحد يمتد عبر القرص بأكله.

وسوف يفيدك ذلك إذا كنت تستخدم أداة قديمة تستطيع قراءة MBR فقط حيث ستجد قرصًا واحدًا في الهارد.

ولذلك تمت تسمية الـ MBR الموجود بـ gpt بالواقي حيث أنه يحمي البيانات الموجوده به من الكتابة فوقها في حال التعامل مع أداة قديمة.

اقرأ أيضاً: كيفية عمل فلاشة Windows To Go- تشغيل ويندوز على فلاشة بدون تثبيت!

يمكن لنظام التشغيل ويندوز أن يقوم بالإقلاع فقط من خلال GPT إذا كان الكمبيوتر يعتمد على UEFI 64 بت، وذلك لكل من ويندوز 10 وويندوز 8 وويندوز 7 وويندوز Vista.

بالنسبة لأنظمة التشغيل الأخرى فإن نظام لينكس يعتبر متوافقًا مع GPT، وكذلك على أجهزة الماك أيصضًا حيث تم استبدال GPT بـ APT.

الملخص
بعدما تعرفنا على الفروقات بين GPT و MPR فما عليك إلا إختيار الأفضل وفي هذه الحالة ننصحك بإتباع متطلبات ويندوز 10 حيث يحتاج إلى نظام GPT المدعوم في أغلب الحواسيب والمذربورد المتواجدة في الأسواق.
هذا يعود إلى إعتمادها في نظام إقلاع البيوس Bios على وضع UEFI mode الآمن والأسرع والمستخدم بشدة في آخر فترة ولكن إذا كان الهارد ديسك عليه بيانات ولا تريد التحويل فيمكنك فقط نسخ الفلاش ميموري ببرنامج Rufus مع إختيار نظام البارتشن gpt أو mpr وتجربة ما سيصلح.