مدونة مجنون كمبيوتر
مدونة مجنون كمبيوتر تقدم شروحات تقنية ومقالات متخصصة

تعرف على مزايا واي فاي 6E – ستجعل من اتصالك أسرع من أي وقت مضى

لا تحصل تقنية واي فاي على الكثير من الشكر والعرفان على الرغم من أنّنا نعتمد عليها بشكل يومي لننجز مهامنا، فمعظم الناس لا يعرف أنّ هناك معيار جديد من وايفاي تمّ إطلاقه تحت اسم واي فاي 6E، هذه التقنية قد تحل أغلب مشاكل بطئ الواي فاي التي يواجهها المستخدم حالياً, فما هي مزايا هذا المعيار وما التطويرات الجديدة؟ هذا ما سنتكلّم عنه في هذه المقالة.

ما هي واي فاي 6E بالضبط؟

وايفاي 6E وكما تعرف أيضًا باسمها 802.11ax WiFi أو AX WiFi اختصارًا، هي أحدث إصدارات تقنية الوايفاي الموجودة حاليًّا، التي تلت إصدار وايفاي 6 بسنة واحدة فقط. إذ تمّ تبني معيار وايفاي 6 في عام 2019، ليتم تبنّي إصدار جديد – وايفاي 6E – في 2020. يعدّ هذا التحديث في المعيار مفاجئًا إذ إنّ هيئة الوايفاي WiFi Alliance تطلق معيارًا جديدًا كلّ خمس سنوات تقريبًا في الحالة الاعتياديّة.

يعود السبب لذلك إلى أنّ هذا المعيار لا يحتوي على تطويرات جذريّة على تقنية الوايفاي، بل تعتبر تطويرات لإمكانيّات موجودة سابقًا، وعلى الرغم من بساطة التطويرات إلّا أنّ تأثيرها كبير للغاية. يأتي اسم المعيار من هنا، إذ يرمز حرف E الإضافي إلى كلمة مطوَّر Extended، بأسلوب مشابه لتسمية مايكروسوفت لنظامي تشغيل 8 و8.1.

ما مزايا واي فاي 6E؟

مزايا واي فاي 6E

أبرز مزايا واي فاي 6E كانت إتاحة نطاق تردّدي بسعة 6 جيجاهرتز بالإضافة لـ 2.4 جيجاهرتز و5 جيجاهرتز، وإذا أردنا تحرّي الدقّة فتردد 6 جيجاهرتز يتراوح ما بين 5.925 جيجاهرتز و7.125 جيجاهرتز. سمحت هذه الإضافة بزيادة في الحزمة الكليّة بمقدار 1.2 جيجاهرتز مقارنة بالمعيار السابق، مما يتيح المجال لعدّة أجهزة بالإرسال والاستقبال على الشبكة ذاتها دون تواجد إشارات متداخلة، وهذا يعني سرعة اتّصال أكبر سرعة وأكثر موثوقيّة.

لنشرح الأمر بشكل أكبر، تخيّل أن النطاق الترددي الإجمالي لشبكة ما (الراوتر في منزلك على سبيل المثال) يمثّل عرض شارع ما، والبيانات التي يتمّ رفعها أو تحميلها من قبلك ومن قبل الأشخاص الآخرين على الشبكة هي السيارات. ففي حالة التردّد 2.4 جيجاهرتز هناك فقط ثلاث قنوات فرعيّة غير متداخلة (لنعدّها مسارات على الشارع الرئيس)، هذا يعني أنّ بعض عمليّات الإرسال والاستقبال عليها الانتظار لبعض الوقت إن كان هناك ضغط على الشبكة.

المصدر

لا يتوقف الأمر على مستخدمي شبكتك المحليّة فقط، بل يمتد إلى مستخدمي شبكات أخرى مجاورة على التردد نفسه (مثل جيرانك)، إذ يحصل بعض التشويش والتداخل في الإشارات ما بين الشبكات ممّا يسبب بزيادة التأخير في الإشارة (من المرسل إلى المستقبل أو بالعكس).

تعد هذه المشكلة المسبّب الرئيس للإزعاج لمعظم المستخدمين، إذ إنّها السبب غالبًا في تقطيع مكالمات الفيديو مثل زووم أو ارتفاع التأخير في الإشارة Ping في لعبتك الأونلاين المفضّلة. يأتي هنا معيار وايفاي 6E ليقدّم سبع قنوات عريضة Ultrawide بسعة 160 ميغاهرتز، تناسب تطبيقاتك واستخداماتك.

اقرأ أيضاً: كيفية تقليل البنج في الالعاب الاونلاين

قنوات وايفاي 6E

من الممكن أن تصل سرعة وايفاي 6E القصوى إلى 1 جيجابت في الثانية، وألّا يتجاوز التأخير في الإشارة مقدار واحد ميلي ثانية. بالطبع هذا على فرض أنّ مزوّد الإنترنت الخاص بك يستطيع تقديم هذه السرعة، وأن الأجهزة المرسلة والمستقبلة (حاسوبك وهاتفك المحمول) يدعم هذا المعيار، وألّا توجد أي مشكلات تعيق إشارتك ( يمكنك قياس سرعة الواي فاي لديك حالياً والتأكد أنه لا توجد مشاكل ).

هل نحتاج فعلًا لهذا التحسين؟

في الحقيقة حاليًّا يعتمد الجواب على استخدامك ووضعك، قد تحتاج المعيار الجديد بغرض تقليل تداخل الإشارة والاختناق المروري للبيانات على الشبكة بشكل عام، أو بهدف زيادة سعة سرعة الإنترنت، أو ربّما ليناسب الأمر استخدامك وتطبيقاتك مثل اجتماعات الفيديو المتكرّرة ولعب ألعاب الفيديو على الإنترنت وبالأخص ألعاب الواقع الافتراضي VR والمدمَج AR، أو بسبب وجود الكثير من الأجهزة التي تعتمد على الإنترنت في منزلك أو مكان عملك IoT.

جميع التطبيقات التي ذكرناها سابقًا تحتاج لاتّصال عالي الموثوقيّة بسرعة كبيرة وتأخير قليل إلى غير موجود في الإشارة، لتنعم بالتجربة المثاليّة. مع قولنا هذا، إن كان استخدامك على الإنترنت لا يتجاوز استخدامك لوسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة مقاطع الفيديو على يوتيوب فعلى الأغلب لن تحتاج لهذه التقنية ولن تشعر بفارق كبير.

إلّا أنّني أستطيع القول وبكامل الثقة أنك ستحتاجها في العشر سنوات المقبلة، لأنك لو نظرت إلى السنوات الحالية ستلاحظ ارتفاعًا في استخدام جميع التقنيات والتطبيقات التي ذكرتها. الخلاصة، يمكن ألّا تكون بحاجتها الآن لكنّك ستضطرّ لاقتنائها في السنوات المقبلة.

اقرأ أيضاً: أهم طرق تقوية اشارة الواي فاي في المنزل

كيف أعرف أيّ معيار من الوايفاي أستخدم حاليًا؟

بغالب الأمر، شبكتك لا تستخدم حاليًّا معيار الوايفاي 6E، بل وايفاي 4 أو 5 على أقصى تقدير. فعلى الرغم من إطلاق المعيار في عام 2020 إلّا أن غالب مصنعين أجهزة نقاط الاتصال (الراوتر) لا يصنّعون تجهيزاتهم بناءً على هذا المعيار بعد. أضِف إلى ذلك عدم تبنّي المعيار من جميع دول العالم، فما زالت بعد الدول لم توافق عليه ( الدول التي تدعم Wifi 6e ).

الدول المتبنية لوايفاي 6 و6E
خريطة توضح تبني الدول لمعياري وايفاي 6 و6E. المصدر.

توضح الخريطة السابقة الدول التي تبنّت أو تفكر بتبنّي معياري وايفاي 6 و6E. اللون الأخضر الداكن يرمز لتبني الدولة لمعيار واي فاي 6E، بينما الفاتح يرمز لإمكانية التبنّي قريبًا، واللون الأحمر الداكن يرمز لتبنّي معيار وايفاي 6، والفاتح لإمكانية التبني قريبًا.

إن أصابك الفضول، وأردت معرفة معيار الوايفاي الذي تستخدمه حاليًّا ما عليك سوى الاطّلاع على خصائص الشبكة بواسطة حاسوبك. أوّلاً انقر على الشبكة المتصل بها عن طريق شريط ابدأ، ومن ثمّ انقر على “خصائص Properties”.

ستظهر لك نافذة الإعدادت، اذهب لآخر الصفحة وستجد جميع التفاصيل المتعلّقة بشبكتك، مثل معيار الوايفاي والسرعة القصوى للنقل بالإضافة لعدد القنوات ومعيار الأمان وغيرها.

ختامًا، على الرغم من أنّ تقنية وايفاي 6 و6E قد لا تكون متوافرة في البلد الذي تقطن به، إلّا أنّ الحاجة لسرعات أعلى واتصال أكثر موثوقية ستدفع جميع المصنّعين والدول لتبني هذه المعايير. تجدر الإشارة هنا إلى أنّ معيار وايفاي القادم قيد التطوير، وسيتمّ إطلاقه في عام 2024 تحت اسم وايفاي 7!