Take a fresh look at your lifestyle.

مخاطر شراء جهاز كمبيوتر مستعمل فى 2019… وكيف تتجنبها بالشكل الصحيح

200

تعتبر شراء جهاز كمبيوتر مستعمل وسيلة رائعة لتوفير بعض المال. ولكن للأسف، فإنها تأتي غالبًا مع مجموعة من المخاطر التي تحتاج إلى آخذها بعين الإعتبار جيدًا والتخلص منها قبل أن تكون مجرد “ضحية” للبائع! لذلك اسمحوا لنا أن نشارك معكم في هذا المقال أكثر هذه المخاطر شيوعًا وكيف يمكن أن تتجنبها بحيث يعمل هذا الجهاز المستعمل كما لو كان جديدًا.


جودة أي جهاز تقني مستعمل يعتمد دائمًا على كيفية تعامل المالك السابق معه. على هذا النحو، قد يكون لدى البعض تجربة استخدام جهاز كمبيوتر مستعمل جيدة، بينما مع البعض الآخر سيئة، ربما بسبب الخداع من قبل البائع. دعني أخبرك أن شراء لاب توب مستعمل أو حتى كيسة كمبيوتر مستعملة هذه الأيام هو أمر محفوف بالمخاطر. على سبيل المثال، قد يقوم البائع بتثبيت البرامج الضارة الخبيثة على هذا الجهاز ثم بيعه لشخص آخر. إذا لم يدرك المستخدم أن الجهاز مزروع فيه برنامج خبيث، فيمكن للمالك السابق – أو البائع – حصاد كمية ضخمة من البيانات والمعلومات بدافع الابتزاز. هناك الكثير من مثل هذه المواقف تحدث، لكن هذا لا يعني أن الخيار الوحيد أمامك هو شراء كمبيوتر جديد؛ لا يزال بوسعك شراء أجهزة كمبيوتر مستعمل لكن يجب أن يكون ذلك بحرص شديد. دعونا نلقي نظرة فيما يلي على مخاطر شراء جهاز كمبيوتر مستعمل فى 2019 وكيف تستطيع تجنبها بالشكل الصحيح حتى لا تكون ضحية.


ما هي مخاطر شراء جهاز كمبيوتر مستعمل ؟

1- قد يحتوي على برمجية كيلوجر التجسسية

برامج كيلوجر

فى بعض الأحيان، يقوم المالك السابق بزرع برمجية راصد لوحة مفاتيح أو “كيلوجر” في جهاز الكمبيوتر الذي يقوم ببيعه، وبالتالي سوف يستطيع تتبع ما يقوم المستخدم بكتابته على الكيبورد، بما في ذلك كلمات المرور والرسائل وأرقام الحسابات البنكية…وغيرها من المعلومات الحساسة يمكن أن يحصل عليها بواسطة هذه البرمجية الذي من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، اكتشافها أثناء استخدام الكمبيوتر. وعلى هذا النحو، قد ينتهي بك المطاف بإعطاء معلومات تسجيل الدخول الخاصة بك إلى المالك السابق دون أن تعلم، وفي حالة كنت لم تقم بتفعيل خاصية المصادقة الثنائية فى حساباتك المهمة، سيصبح الأمر كارثي حقًا!.


2- قد يحتوي على برامج التجسس تتبع نشاطك

برنامج تجسس

قد يخطو المالك السابق خُطوة أبعد! ويثبت برنامج خبيث يتعقب نشاطك لحظة بلحظة. تستطيع هذه البرامج أن تندمج مع نظام التشغيل لإجراء مهام معينة، على سبيل المثال، أخذ لقطة شاشة على فترات منتظمة خلال اليوم بهدف التقاط شيء حساس بالنسبة لك. أو قد يضيفون أيضًا برنامجًا يقوم بتشغيل كاميرا الويب المدمجة لمشاهدتك طوال اليوم. بالطبع هذا أكثر خطورة من برمجية “كيلوجر” التي تحدثنا عنها أعلاه. عمومًا، يقوم البائع بزرع هذه البرامج التجسسية إذا علم أن جهاز الكمبيوتر الخاص به سوف يسُتخدم في الأعمال المربحة. على هذا النحو، إذا كنت مالك نشاط تجاري، فيجب أن تتخذ بعض الخطوات الإضافة لضمان عدم وجود تجسس على شركتك أو على الأقل حتى لا تكون ضحية ابتزاز جديدة للبائع.


3- قد يحتوي على برمجية خبيثة للتنقيب عن العملات الرقمية

تعدين عملات رقمية

أحيانًا، لا يقتصر الأمر على التجسس – بل قد يريد المالك السابق كسب المزيد من المال عبر هذا الجهاز الذي قام ببيعه. إحدى الطرق التي يحقق بها ذلك هي زرع برمجية خبيثة تقوم باستهلاك قوة المعالج من أجل تعدين العملات الرقميه مثل البيتكوين. فينما يقوم المستخدم باستعمال الكمبيوتر الخاص به والذي اشتراه لتوً، يكسب المالك السابق بعض النقود الإضافية من خلال استنزاف طاقة المعالج لصالح التعدين. الأسوأ من ذلك هو أن مستخدمي الأجهزة المصابة بهذه البرمجية قد لا يلاحظون أن هناك تعدين عن العملات الرقمية يتم على أجهزتهم المستعملة؛ ربما يشتكي أحدهم من أن الكمبيوتر بطيء أو يهنج كثيرًا، وذلك بسبب أن المعالج يوجه قوته بالكامل نحو إستخراج العملة المشفرة. إذن، قد يكون الأمر بعيد عن التجسس، لكنه في الوقت نفسه استغفال للمشتري!


4- قد يحتوي على ملفات غير قانونية

اكتشاف ملفات غير قانونية

ربما قام المالك السابق بتحميل عدد من الملفات غير القانونية على القرص الصلب، مثل أفلام التورنت أو المستندات الحكومية أو شيء من هذا القبيل. عندما يبيع الكمبيوتر لك، فإنه يقوم بحذف جميع الملفات، معتقدين أن هذا يكفي لتنظيف الهارد! لكن لسوء الحظ، فإن حذف الملفات عبر زر Delete أو بالفورمات لا يعني أنه تم حذفها للأبد – هناك برامج استعادة الملفات المحذوفة. وعلى هذا النحو، إذا قام المالك بالسابق بحذف الملفات ثم بيع الكمبيوتر لك على الفور، فإن الملفات غير القانونية لا تزال موجودة. إذا قام شخص ما بفحص الملفات المحذوفة من هذا الكمبيوتر، فقد يجد بعض الملفات التي تدينك والتي قد تسبب لك مشكلة ليس لك علاقة بها.


5- قد يحتوي على برامج ضارة كامنة في نظام التشغيل

برامج ضارة

حتى إذا كان المالك السابق بريئًا قدر الإمكان من أي أذى مباشر للمشتري، فربما قد تسلل فيروسًا عن طريق الخطأ إلى جهاز الكمبيوتر الخاص به، هذا الفيروس يظل كامنًا في الجهاز عندما يبيع الكمبيوتر لك دون أن يدرك ذلك. وبالتالي، إذا لم يقم صاحب الجهاز بمحو الهارد بشكل صحيح، فقد يظل هذا الفيروس ساكنا في الهارد عندما تستخدمه أنت بدورك المستخدم الجديد له. لكن حتى لو قام بمحو الهارد بصورة صحيحة، فإن بعض الآثار المتبقية من الفيروس يمكن أن تختبئ في شريحة البيوس على اللوحة الأم؛ مما يجعلها مرنة للغاية قد الفيروسات – وقد وضحنا من قبل اخطر انواع فيروسات الكمبيوتر وكان من بينها هذا النوع الذي يصعب التخلص منه.


كيف تنظف الكمبيوتر المستعمل من المشاكل ؟!

على الرغم من أن مخاطر شراء جهاز كمبيوتر مستعمل والتي قد قمنا بتوضيحها أعلاه تبدو مخيفة للغاية؛ إلا أن هناك طرقًا للتخلص منها لضمان استخدام الجهاز بصورة آمنة. دعونا نلقي نظرة على الطرق التي يمكنك من خلالها إعطاء الكمبيوتر المستعمل حياة جديدة وتنظيفه من أي أضرار أو مخاطر.

اولًا: محو القرص الصلب نهائيًا

إذا كنت ترغب في تنظيف الهارد ديسك، فإن الأمر يتطلب محو كل شيء مخزن عليه. أعني هنا الحذف للابد – بحيث أن برامج الريكفري لا تستطيع العثور على أي أثر لملفات محذوفة. لحسن الحظ، هناك أدوات يمكنك استخدامها للبدء من القرص الصلب المستعمل من الصفر. ولكن كما هو ملحوظ، يؤدي ذلك إلى حذف جميع الملفات بلا رجعه لضمان عدم وجود أي شيء بعد ذلك. عمومًا، إذا أردت تحقيق ذلك يمكنك مراجعة دليلنا حول كيفية عمل فورمات كامل للهارد.

ثانيًا: شراء قرص صلب جديد

إذا كنت لا تريد هارد ديسك مستعمل، لماذا لا تغيره ؟ أحيانًا يكون هذا الأمر سهل للغاية. فيمكنك شراء هارد ديسك جديد حسب الميزانية ثم تفكيك الكيسة وإزالة الهارد القديم وتركيب الجديد للتخلص من أي مشاكل متعلقة بالبرامج التجسسية أو الملفات غير القانونية..إلخ.

ثالثًا: تحديث البيوس – BIOS

إذا كنت تريد التأكد من عدم وجود فيروسات أو برمجيات خبيثة كامنة فى الكمبيوتر المستعمل، ننصحك أن تقوم بتحديث البيوس، حتى إذا اشتريت هارد ديسك جديد. فقط ابحث عن موديل اللوحة الأم الموجودة بالكمبيوتر عبر الانترنت ثم قم بزيارة الموقع الرسمي للشركة المصنعة وتحميل آخر تحديث متاح للبيوس. بمجرد التثبيت، لن يكون لديك أي برامج ضارة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.