Take a fresh look at your lifestyle.

الفرق بين حواسيب كروم بوك المحمولة وبين اجهزة اللابتوب الشائعة

204

عندما تسمع أشخاص يتحدثون عن أجهزة Chromebook ستبدو لك كما لو كانت نوعًا مختلفًا عن أجهزة اللابتوب العادية. في حين أن ذلك غير صحيح، ظاهريًا، إلا أن هناك بالفعل اختلافات لا يمكن إنكارها، ربما تدفع المرء إلى تغيير رأيه إذا قرر شراء لابتوب شخصي جديد. نبرز في هذه المقالة تلك الإختلافات بين حواسيب كروم بوك المحمولة وبين أجهزة اللابتوب الشائعة.


في عام 2011، فاجأت عملاقة التكنولوجيا Google السوق بأجهزتها المحمولة التي تسمى “كروم بوك – Chromebook” لأنه بمجرد إطلاقه إستطاع أن يحصل على أكبر حصة في سوق التعليم في الولايات المتحدة بشكل غير متوقع. وبالتالي، تمكنت من استبدال أجهزة Wintel المحمولة منخفضة التكلفة، بما في ذلك أجهزة iPad اللوحية من آبل وأجهزة أندرويد اللوحية.

على أي حال، فإن جوجل تراهن على هذه الصيغة الجديدة من أجهزة الحواسيب المحمولة والمبنية على نظام تشغيل ChromeOS الذي يُعرف حاليًا بأنه أخف وأسرع نظام تشغيل على الإطلاق؛ تم تصميمه في الأساس للاستخدام Online من خلال القدرات المتقدمة التي يوفرها متصفح جوجل كروم الغنى عن التعريف، لكن في بيئة أوسع يمكن الاعتماد عليها فى بعض الأعمال اليومية. إذن، هل يوجد لأجهزة كروم بوك مستقبل ؟ وكيف يؤثر هذا النوع الجديد على الحواسيب المحمولة العادية المستندة إلى نظام ويندوز ؟ أيهما يجب أن تختار عندما تقرر شراء لابتوب جديد ؟ نأمل ان نساعدك في العثور على الإجابة المناسبة من خلال هذا الموضوع، لنبدأ.


الاختلاف بين حواسيب كروم بوك المحمولة وأجهزة اللابتوب العادية

– مميزات شراء كروم بوك

مميزات كروم بوك

الميزة الرئيسية في Google Chromebooks هي السرعة، حيث تتمتع هذه الأجهزة بسلاسة فى الأداء وسرعة في إنجاز المهام غير مسبوقة مع أيًا من أنظمة التشغيل الأخرى، ومع وجود دقة في اختيار مكونات الهاردوير، يكون عمر البطارية طويل إلى حد لا يصدق؛ مما يجعلها الخيار الوحيد الأنسب للطلاب.

علاوة على ذلك، يعد الأمان أيضًا ميزة أساسية في حواسيب كروم بوك المحمولة لأن نظام ChromeOS ببساطة يعمل في وضع Sandbox أو بيئة معزولة بحيث يتم تشغيل البرامج بشكل مستبعد عن ملفاتك المهمة وبالتالي لن تؤثر أضرار الفيروسات والبرامج الضارة – إن وجدت – على بياناتك المخزنة على القرص الصلب. ميزة أخرى هي أن نظام التشغيل متناغم مع جميع أدوات جوجل الشائعة والتي تعد جزء من حياتنا اليومية مثل Gmail و Google Drive و Google Maps وبالطبع متصفح Google Chrome، حتى أنه من الممكن أيضًا الحصول على تطبيقات وألعاب أندرويد بفضل الدمج مع متجر Google Play.

ضيف إلى ما سبق أن أجهزة Chromebook فى العادة تكون رخيصة وبأسعار في متناول اليدين على الرغم من أنها تمتلك إمكانيات ممتازة تسمح بتشغيل أحدث البرامج والحصول على دعم ممتد من التحديثات التي تطلقها جوجل كل فترة. بالنسبة لمستقبل حواسيب كروم بوك المحمولة فيبدو أنه يقترب، حيث سنرى في السوق قريبًا حواسيب لوحية تعمل أيضًا بنظام ChromeOS بدلًا من Android والذي سيحدث فرقًا كبيرًا بطبيعة الحال.

على كلٍ، الحصول على كروم بوك هي فرصة إذا كنت تبحث عن كمبيوتر سهل الاستخدام وبسيط يؤدي جميع الأعمال العادية مثل تصفح الانترنت، قراءة الكتب الإلكترونية، مشاهدة الفيديوهات والأفلام، تحرير الصور…إلخ.

– سلبيات شراء كروم بوك

عيوب شراء كروم بوك

ربما الشيء الأكثر سلبية فى أجهزة كروم بوك هو أنه ستكون لشركة جوجل القدرة على تحديد ما يمكن للمستخدم تشغيله على الجهاز، تمامًا مثلما تفعل شركة ابل مع أجهزة iPad، فهناك نوعًا من الاستخدام المقيد بهدف الاحتفاظ بأعلى مستوى من الحماية والأمان وكذلك جودة تجربة المستخدم. لذلك، سيكون عليك الاعتماد على ما ستسمح جوجل لك باستخدامه على هذا الجهاز، أي برامج خارج متجر Web Store أو Google Play لن تحصل على فرصة استخدامها. جنبًا إلى جنب، اذا كنت من محبي ألعاب الفيديو، لن يكون كروم بوك هو الجهاز المناسب. بالرغم من أن جوجل بلاي مليء بالألعاب، لكنها لن تصل إلى مستوى ألعاب الـ PC من حيث جودة الجرافيك، مع الأخذ بعين الاعتبار أن هناك لابتوبات مخصصة للالعاب لا يوجد جهاز منها يعمل بنظام ChromeOS. عمومًا، سلبيات شراء كروم بوك ليست كثيرة، لكن هذا لا يعني أنه يمكن تخطيها.


– مميزات شراء أجهزة اللابتوب العادية

مميزات أجهزة اللابتوب العادية

بالطبع الخيار الوحيد أمام المُستخدمين ليس حواسيب كروم بوك المحمولة فقط، أصل الحواسيب المحمولة أساسًا هي تلك التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز مع القدرة على تشغيل أي برنامج ولعبة بدون قيود استخدام معقدة، وبطبيعة الحال نظام ويندوز هو أكثر أنظمة التشغيل شيوعًا في سوق الكمبيوتر؛ توقع من ذلك أنك ستحصل على تجربة استخدام سهلة مع عدم التضحية بمستوى وجودة الأمان. علاوًة على ذلك، فإن أجهزة اللابتوب العادية تتيح لك تثبيت أي نظام تشغيل آخر بحيث لن تكون محدودًا باستخدام ويندوز طوال فترة استعمالك له، تستطيع تثبيت توزيعات لينكس أو حتى الحصول على نسخة مقلدة من ChromeOS أو macOS وتثبيتها واستخدامها. الأمر كله متعلق بتفضيلاتك بشكل يشبه إلى حدًا ما نظام Android للهواتف الذكية.

بعيدًا عن السوفتوير بالنسبة لأجهزة اللابتوب العادية، يمكنك أيضًا الحصول على شاشة عالية الدقة بأحجام مختلفة تتراوح بين 12 إلى 15 بوصة، مع وجود أجهزة متطورة تأتي بشاشة عرض 17 بوصة. في حين أن أجهزة كروم بوك تكون غالبًا بشاشات صغيرة الحجم، وهذا متوقع لأنها أجهزة موجهة للاستخدام العادي وليس الاحترافي. أما بالنسبة للبطارية، فلا يتم استهلاك البطارية في أجهزة اللابتوب العادية بمعدل معين يمكن لنا اخبارك به. يعتمد ذلك على مقدار الطاقة التي يستخدمها اللابتوب، وهذا على حسب مدى استهلاك موارد الجهاز مثل المعالج وكارت الشاشة المدمج. وفي حين أن شركات تصنيع اللابتوب قد تتفاخر بحوالي 12 ساعة من عمر البطارية، فلن تحصل على 12 ساعة من تشغيل لعبة Call of Duty بأعلى إعدادات جرافيك.

تحتوي لابتوبات ويندوز على مزيد من التنوع في الأسعار. أرخص لابتوب سوف يتنافس مع أجهزة كروم بوك، في حين أن الأغلى يجعل Pixelbook (وهو أغلى جهاز كروم بوك حاليًا) يبدو رخيص بالمقارنة. لذا ستكون أمامك الكثير من الخيارات حتى تستطيع الحصول على الجهاز الذي يناسب ميزانيتك.

– سلبيات شراء أجهزة اللابتوب العادية

عيوب أجهزة اللابتوب العادية

نقطة ضعف أجهزة اللابتوب العادية هي الأداء. كما تعلمون على الأرجح أن نظام ويندوز مصمم للمؤسسات وليس لأجهزة الكمبيوتر منخفضة ومتوسطة الإمكانيات، حيث يتطلب مساحة أكبر من القرص الصلب، ومزيدًا من الرامات ويستهلك المعالج بقدر كبير. لذلك عندما تقوم الشركات بتصنيع لابتوب بمواصفات ضعيفة وتضيف نظام ويندوز كنظام تشغيل أساسي له، من الطبيعي أن يكون هناك بطء فى الأداء بسبب عدم تناغم السوفتوير مع الهاردوير. هذا ما يعطي إنطباع غير جيد للمستخدمين عن أجهزة اللابتوب العادية. في حين أن حواسيب كروم بوك المحمولة تتفوق من حيث الأداء لأن نظام ChromeOS خفيف وبالتالي سيعمل بسلاسة على أي لابتوب سواء كانت إمكانياته ضعيفة أو قوية. وعلى الرغم من أن نظام ويندوز 10 مزود بتقنيات حماية عالية المستوى، إلا أن هناك ثغرات وبرامج ضارة تنشيء يوميًا لاستهداف مستخدمي ويندوز وأحيانا تنجح في ذلك بسبب توسع البرامج والتطبيقات التي يمكن للمستخدمين تحميلها.


بعد معرفتك لهذه الفروقات الأساسية بين حواسيب كروم بوك المحمولة وبين اجهزة اللابتوب الشائعة لن تعود تائهًا عندما تقرر شراء كمبيوتر جديد مرة أخرى، وسوف تتعامل مع الأمر عن فهم ودراية، وستقرر أي تجربة استخدام ستكون هي الأفضل لك. وإذا كانت لديك بعض الفروقات التي غفلت عن ذكرها وتعرفها جيدًا؛ أرجو أن تذكرها لنا في التعليقات لتعم الفائدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.