مدونة مجنون كمبيوتر
مدونة مجنون كمبيوتر تقدم شروحات تقنية ومقالات متخصصة

احذر: 6 تطبيقات خطيرة على الاطفال – تطبيقات ممنوعة ويجب حذفها أو مراقبتها

الانترنت عالم افتراضي مفتوح يمكه أخذك إلى أي مكان في العالم والتعرف إلى البشر من كافة الدول، عندما اكتشفت البشرية الاتصال عبر الانترنت قفز العالم أجمع قفزة هائلة في جميع المجالات التي يمكنك التفكير فيها ولكن هناك تطبيقات خطيرة على الاطفال أصبح من الواجب منعها أو مراقبتها وتحديد استخدامها. 

تدفق المعلومات وإمكانية الاتصال بين قارتين بأسعار تكاد تكون مجانية، ارسال الملفات والتخزين السحابي، إن بدأنا التفكير في ما قدمه لنا الانترنت ستمتلئ عقولنا بمعلومات متفرقة ولن نستطيع أن نحصيها خلال وقت قليل. ولكن هناك خطورة على الأطفال كبيرة من عدة تطبيقات قد يتم استخدامها بطريقة خاطئة وبدون حماية الطفل من مخاطر الانترنت عبر مراقبة الأهل المطلوبة هنا. 

تطبيقات خطيرة على الاطفال

إلا أنه كما يتواجد الحلو هناك المر ومع كل تلك المميزات الهائلة التي اغرقنا بها الإنترنت إلا أنه أداة غير أمنة على الاطفال، نعم إن كنت من الأباء الذي يملك طفله هاتف ذكي أو تابلت فإليك هذا المقال الذي سوف نقدم لك فيه 5 تطبيقات خطيرة على الاطفال عليك فورًا التأكد أنها ليست مثبته على هاتف طفلك

1- لعبة روبلوكس Roblox

لعبة عالمية شهيرة متوافرة من خلال الاتصال عبر الانترنت، يمكنك تثبيتها على الهاتف الذكي أو لعبها من خلال جهاز الاكس بوكس أو من خلال الدخول إلى موقعها عبر حاسب آلي.

مصممة للأطفال والمراهقين تحت 18 عام، يمكنك الدخول وتصميم شخصيتك لتعيش في واقع افتراضي تقابل أصدقائك أو تكون صدقات عبر الإنترنت مع أشخاص غرباء، كما تمكنك اللعبة من إمكانية إنشاء ألعاب داخل اللعبة واللعب مع أصدقائك.

ما هو كارثي بهذه اللعبة أنه لا تحقق للشخصيات يمكن لأي شخص ادخال بيانات وهمية وتكوين شخصية افتراضية ومقابلة الاطفال، المخيف هو أنه يمكن التواصل بين اللاعبين عبر المحادثات باللعبة وبذلك أنت عرضت طفلك للحديث مع الغرباء بشكل غير مراقب.

هل يمكنك تخيل كم التجارب السلبية التي يمكن لطفلك المرور بها؟ هل تتخيل كمية المعلومات الخاطئة والتي لا يجب على طفلك التعرف عليها في مثل هذا العمر والتي يمكن أن يرويها له صديق من اللعبة؟

مقال متعلق :ما هي منصة العاب Roblox للأطفال وما مدى خطورتها عليهم؟

لحسن الحظ, توجد أدوات مراقبة أبوية داخل روبلوكس تمكنك من حظر الشات أو تعديل السن لعرض محتوى مناسب لطفلك حسب عمره أو معرفة نشاطه داخل اللعبة. ولكن هذا قد يظل غير كافياً وحينها يمكنك الإنتقال إلى لعبة أخرى بديلة مثل ماين كرافت.

2- سناب شات

من من لا يعرف تطبيق سناب شات الشهير، من منا لا يحب التقاط الصور مع فلاتر سناب شات المختلفة التي يطرحها التطبيق ومستخدميه، قد يبدو لك الأمر لطيف للغاية حيث يمكنك التقاط الكثير من الصور المضحكة وإرسالها إلى أصدقائك وعائلتك وتقضون أوقات لطيفة وظريفة.

لكن هل يمكنك أن تتأكد أن طفلك او من يتواصل مع طفلك من خلال التطبيق سيرسل له صور لطيفة، فلا يخفى علينا أن ميزة التطبيق هو أن الرسائل قصيرة العمر بعد وقت قصير تختفي من العالم، إلا أن هذا ليس مصدر أمان كافي.

فرسالة واحدة خاطئة يرسلها طفلك لغريب قد تدمر حياته وحياة أسرته بالكامل، لذلك فكر مرة أخرى قبل أن تترك طفلك بحساب شخصي على تطبيق سناب شات.

3- خطورة تطبيقات المواعدة على الأطفال

تطبيقات خطيرة احذفها من جوال طفلك
تطبيقات خطيرة على الطفل تحذر منها الشرطة البريطانية

رغم أنها لا علاقة لها بثقافة مجتماعتنا العربية ويعد واحد من مجموعة تطبيقات خطيرة على الاطفال  إلا أنها تسربت وتشاركت بين العديد من المراهقين والأطفال في عالمنا العربي، بعلمك أو بدونه قد تجد تطبيق أو أكثر للمواعدة والتعرف على الطرف الأخر مثبت على هاتف ابنك/ابنتك.

تطبيقات المواعدة تطبيقات كارثية بالمعنى الحرفي ليست فقط أنها ضد هويتنا وثقافتنا العربية، إلا أنها تزرع الكثير من الأخلاق الغير حميدة في نفوس الأطفال. وفي هذه الحالة سوف تحتاج إلى الحديث مع أبنائك وتنبيههم بخطورة هذه التطبيقات في عمرهم. 

على سبيل المثال تطبيق مثل “تندر” الذي يمكنك مشاهدة العديد من الأشخاص الآخرين وتقييمهم بشكل سريع لتحميل وجوده من أمامك بسحبه لترى شخص أخرى قد تكون منجذب إليه بشكل أكبر.

تطبيقات تزرع السطحية وعدم الاحترام للأخلاق وللإنسان وللنفس أيضًا.

كذلك الأطفال يكونون عرضة للتعرف على أشخاص خطرين وإنشاء علاقات عاطفية عبر الانترنت من صورة أو مكالمة قد تكون غير حقيقية، أو تم استخدام تطبيقات لتغير الصوت والتعديل على الصور لبناء شخص وهمي تمامًا لجذب الأخرين.

أيضاً, نشرت كاسبرسكاي دليلاً مميزاً عن التطبيقات الخطيرة على الأطفال والتي يجب مراقبتها أو حذفها, يمكنك الإطلاع عليه من هنا.

4- Tumblr

خطورة تمبلر على الطفل
Mother Sees Cyber Bullying on Cellphone — Image by © Nick White/cultura/Corbis

منصة اجتماعية لمشاركة التدوينات والصور، قد يبدو الأمر من الخارج لطيفًا ومحببًا أن يشارك فيه الطفل ليخرج عن مكنوناته وينمي مواهبه وينفتح على العالم بشكل مقبول من خلال مشاركة التدوينات.

إلا أن ما لا يعرف هو أن Tumblr له معايير للمشاركة غير مقبولة اطلاقا ويعد واحد من مجموعة تطبيقات خطيرة على الاطفال، فيمسح بمشاركة محتوى غير مقبول وغير مناسب للأطفال سواء محتوى نصي أو صور، كذلك معاييرة لا تحد من العديد من الأمور الغير مقبولة مثل إيذاء النفس وخلافه.

5- Ask FM

منصة مخصصة للتساؤل والتعرف على العالم بشكل أخر، أمر لطيف أنت تسأل وكل العالم يجيب، إلا أن المنصة تحولت إلى مجتمع متنمر فيمنك أن تسأل سؤال لأي شخص وانت مجهول الهوية لترسل كل الحديث الذي لا يمكنك قوله وأنت معروف للعالم.

مع الأسف تم استخدام تلك التقنية بشكل سيء للغاية فأصبح منصة للتنمر والتحرش والعديد من الأشياء السلبية السيئة التي عليك الحفاظ على طفلك منها بالإضافة إلى انه واحد من مجموعة تطبيقات تدمر عقل الطفل.

ربما تتساءل لما يتم استخدام التكنولوجيا بمثل بمثل هذا الشكل السيء؟ مع الأسف هناك العديد من الأسباب التي لا سعة لنا الآن مناقشتها كل ما نوصيك به هو تابع طفلك وتابع هاتفه وفكر أكثر من مرة بكل تطبيق تسمح به، على الأقل يكن بينك وبين طفلك اتفاق بما هو مسموح ومقبول وما هو غير مسموح به على الإطلاق.

6- تطبيق تك توك

بلا شك, أصبح تطبيق تيك توك كأحد المنصات الاجتماعية التي يزورها الأغلبية يومياً وخاصة بين الأطفال الصغار في المدارس , ومع هذا الانتشار الفيروسي لفيديوهات تك توك, فقد لا تستطيع منعها أو تداولها في المحيط بطفلك ولكن يمكنك هنا عمل تحكم في حساب تيك توك لأولادك عبر خاصية Parental Control المتواجدة داخل هذا التطبيق.

كذلك ستجد نفس الخاصية في عدة منصات شهيرة أخرى التي تمكنك من تحديد نوع المحتوى الذي سوف يشاهده طفلك ولكن في كل الأحوال لن تتمكن من منع محتوى بعض اللغات وبعض الألفاظ التي تتخطى عمرهم المسموح بكثير.

التطبيق بالأساس مصمم لمن هم أكبر من 13 عام ولكن جميعنا يعرف أنه لا توجد طريقة سهلة لمنع الأطفال أقل من هذا العمر من تخطي هذا الجزء وتسجيل حساب والإنضمام إلى عالم مفتوح به كل شيئ للجميع بدون رقابة.

الملخص

هناك عدة منصات أخرى قد  لا تتطلب منع كامل على الطفل ولكن قد تحتاج إلى استخدام أحد تطبيقات مراقبة الأطفال عن بعد  لمعرفة كيف يستخدمونها مثل فيسبوك ويوتيوب وفيميو وحتى مراقبة بعض منصات بث الألعاب لتجنب مشاهدة محتوى الألعاب العنيفة.

 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More