مدونة مجنون كمبيوتر
مدونة مجنون كمبيوتر تقدم شروحات تقنية ومقالات متخصصة

ما هي البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وما أهميتها؟

تشير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات إلى الأجهزة المركبة، والبرمجيات المثبتة، وموارد الشبكة، والخدمات المطلوبة لإنشاء، وتشغيل، وإدارة بيئة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالمؤسسات، وهي تسمح للشركات بتقديم حلول وخدمات تكنولوجيا المعلومات لموظفيها، ولشركائها، ولعملائها، وعادة ما تكون داخلية في المؤسسة، ويتم نشرها في المرافق التابعة لها.

أهمية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات

أصبحت تقنية المعلومات (IT) أكثر أهمية في حياتنا الآن حيث أصبحت الكثير من أمور الحياة اليومية رقمية، وبدون البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات سيتوقف جزء كبير من عالمنا عن العمل.

إذا كانت البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات مرنة، وموثوقة، وآمنة فيمكنها مساعدة المؤسسات على تحقيق أهدافها، وتوفير ميزة تنافسية في السوق، وإذا لم يتم تنفيذ البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات بشكل صحيح، فقد تواجه الشركات مشكلات في التواصل، والإنتاجية، والأمان، مثل تعرضها لاضطرابات النظام والاختراقات، وبشكل عام يمكن أن يكون لوجود بنية تحتية مطبّقة بشكل صحيح عاملًا مساعدًا في تحديد ما إذا كانت الأعمال التجارية مربحة أم لا.

مع البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات يمكن للشركات تحقيق ما يلي:

  •     تقديم تجربة إيجابية للعملاء من خلال توفير وصول مستمر (غير منقطع) إلى موقع الشركة على الويب ومتجرها الإلكتروني.
  •     تطوير وإطلاق الحلول للسوق بسرعة.
  •     جمع البيانات في الوقت الفعلي لاتخاذ قرارات سريعة.
  •     تحسين إنتاجية الموظفين.

مكونات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات

أهمية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات
img src: technologyhq

تتكون البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات من المكونات التي تلعب بطريقة ما دورًا في عمليات تكنولوجيا المعلومات العامة، والعمليات الممكنة لها، ويمكن استخدامها لعمليات الأعمال الداخلية، أو تطوير تكنولوجيا المعلومات للعملاء، أو حلول الأعمال، وعادة ما تتكون البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات من المكونات التالية:

التجهيزات

وهي الجزء المادي من البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، وتتألف من العناصر اللازمة لدعم الأداء الأساسي للآلات، والأجهزة التي تشكّل البنية التحتية نفسها.

وتتمثل التجهيزات في الخوادم، وأجهزة الكمبيوتر، ومراكز تخزين البيانات، والموجهات، بالإضافة إلى جميع المعدات الأخرى مثل الطاقة، والتبريد، والكابلات، والغرف المخصصة.

البرامج

تشير إلى جميع التطبيقات التي تستخدمها المؤسسة للاحتياجات الداخلية، ولتقديم خدماتها للعملاء، وتتضمن البرامج خوادم الويب، وتخطيط موارد المؤسسات (ERP)، وإدارة علاقات العملاء (CRM) وتطبيقات الإنتاجية، ونظام التشغيل (OS).

يعد نظام التشغيل أهم مكون برمجي، وهو مسؤول عن إدارة الأجهزة نفسها، وتوصيل الموارد المادية بالبنية التحتية للشبكة.

شبكة الاتصال

عل الرغم من أنها ليست ضرورية تمامًا لتشغيل البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، إلا أن الشبكة ضرورية لإنشاء اتصال داخلي وخارجي لجميع العناصر، والأجهزة.

تتكون الشبكة من الأجهزة، والبرامج اللازمة لضمان الاتصال بالإنترنت، وجدار الحماية، والأمان، وهي تضمن وصول الموظفين إلى البيانات المخزنة، والمنقولة عبر نقاط الوصول الخاضعة للرقابة الصارمة فقط، وذلك بهدف تقليل مخاطر سرقة البيانات، أو تلفها.

المستخدمون

يعد المستخدمون البشريون مثل مسؤولو الشبكة (NA) والمطورون، والمصممون، والمستخدمون النهائيون الذين لديهم إمكانية الوصول إلى أي جهاز، أو خدمة لتكنولوجيا المعلومات جزءًا من البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات أيضًا.

أنواع البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات

الفرعان الأساسيان من البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات هما البنية التحتية التقليدية، والسحابة.

البنية التحتية التقليدية

تتكون البنية التحتية التقليدية لتكنولوجيا المعلومات من مكونات الأجهزة، والبرامج المعتادة، فالمرافق، ومراكز البيانات، والخوادم، وأجهزة الكمبيوتر، وأجهزة الشبكات، وبرامج المؤسسات وتطبيقاتها، عادةً ما يتطلب إعداد البنية التحتية هذا مزيدًا من الطاقة، والمساحة المادية، والمال أكثر من أنواع البنية التحتية الأخرى، وعادة ما يتم تثبيت البنية التحتية التقليدية في أماكن العمل لاستخدام الشركة فقط، أو للاستخدام الخاص.

البنية التحتية السحابية

تشبه البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الحوسبة السحابية البنية التحتية التقليدية، بحيث يمكن للمستخدمين الوصول إلى البنية التحتية عبر الإنترنت،  مع القدرة على استخدام موارد الحوسبة دون تثبيتها محليًا، إذ توصّل المحاكاة الافتراضية الخوادم المادية التي يحتفظ بها مزود الخدمة في موقع، أو عدة مواقع جغرافية، بعد ذلك يتم تقسيم الموارد وتجريدها لجعلها في متناول المستخدمين في أي مكان تقريبًا يتوفر فيه اتصالًا بالإنترنت، ونظرًا إلى أن البنية التحتية السحابية غالبًا ما تكون عامة، يُشار إليها عادة باسم السحابة العامة.

مقال متعلق: فوائد إدارة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات