لينكس أوبنتو أعتقد أنك سمعت يوماً بهذا الإسم وتردد إلى مسامعك كثيراً ولكنك لم تعلم ماهو وماذا يعنى؟ حسناً فى البداية جميعنا منذ أن إستخدمنا أجهزة الكمبيوتر ومنذ طفولتنا تعودنا على نظام تشغيل واحد وهو بالتأكيد ويندوز وربما سمعنا كثيراً عن نظام تشغيل ماك الخاص بأجهزة آبل ولكن جميعنا نعلم بأن أجهزة آبل أسعارها غالية جداً على المستخدم العادى ولتنصيب نظام ماك على حاسوب PC ربما ستحتاج بعض المواصفات المعينة , هذه المواصفات لايستطيع جميع المستخدمين تلبيتها , لذلك يجب أن يتمثل الحل فى نظام حر مفتوح المصدر غير هادف للربح.

بداية وقبل الشروع فى تعريف نظام لينكس أوبنتو يجب عليك أن تفكر ولو مرة خارج الصندوق أى يجب عليك أن تحب الإختلافى أولاً لتحب أوبنتو لان من قام بمعرفة أوبنتو وتجربتة بشكل مكثف بنسبة كبيرة لن يعود إلى ويندوز ولن يفكر فى أى نظام آخر نظراً لما يوفرة أوبنتو من متعة

 

ماهو نظام لينكس أوبنتو؟ ولماذا يجب عليك إستخدامة؟ :

تعلم تنصيب نظام اوبنتو

بداية قصة لينكس أنه فى سبيعنيات القرن الماضى كان هناك نظام مفتوح المصدر يمكنك تحميل شفراتة والتعديل عليها  يُدعى Unix ولأن هذا النظام كان جيداً من حيث الشفرات البرمجية مما دفع العديد من المؤسسات والشركات الكبرى للمساعدة فى تعديل النظام وتصليح أخطاءة البرمجية حتى تلقوا ضربة موجعة من شركة AT&T مالكة نظام Unix وهو التوقف عن إتاحة شفرات نظامها للشركات وبالطبع هذا القرار أغصب هذه الشركات بشكل كبير.

فى عام 1984 قام أحد الأشخاص الغاضبين من قرار شركة AT&t البروفيسور “ريتشارد ستالمن” وأحد العاملين بمختبر الذكاء الصناعى بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا , والذى قام بإطلاق مشروع “جنو” لتوفير نظام حر مفتوح المصدر لايستطيع أحد التحكم به وبالفعل عمل على النظام حتى إقترب من الإنتهاء منه فى عام 1990 ولكن حينما حان إنهاء النظام أكتشف “ريتشارد ستالمن” أنه مازال يفتقد أهم عنصر فى أى نظام تشغيل
وهو “النواة” وهى بشكل مبسط عقل النظام وظل ستالمن تطاردة هذه المشكلة.

حتى عام 1991 حينما وجد ضالتة فى الطالب الفنلندى “لينوس تورفالدس” الذى كان يعمل على تطوير نواة كهواية أثناء فترة دراستة بالجامعة وما أن علم ستالمن بهذا الأمر حتى أتفق هو ولينوس على تطوير نظام حر ومن هذا الإتفاق خرج لنا نظام جنو/لينكس بكل مافية من روعة وقوة.

وهذه صورة “لينوس تورفالدس” مطور نواة لينكس

نظام لينكس أوبنتو

تم إصدار النظام وتم تطوير بشكل رهيب جداً من جانب العديد من الشركات والمؤسسات نظراً لآنه مفتوح المصدر , حتى بدأت ظهور التوزيعات فى عام 2001

والتوزيعات بشكل مبسط هى واجهات وبرامج معدلة مبنية على نظام لينكس تستخدم لغرض ما فمثلاً تجد هناك توزيعة مخصصة للأجهزة الأمنية وأخرى مخصصة للشبكات وأخرى لقراصنة الإنترنت , وفى عام 2004 ظهرت لنا توزيعة أوبنتو الرائعة وحظيت أوبنتو بشهرة واسعة جداً نظراً لانها تخاطب المستخدم العادى ولتصميمها الراقى والأنيق وسرعتها وفوق أى شئ أنها مجانية ومفتوحة المصدر.

 

لماذا أستخدم أوبنتو :

أعلم أن العديد ممن قرأوا كل ماكتبتة عن لينكس فى هذا المقال بعدها سيتوجهون لي بهذا السؤال لماذا أستخدم أوبنتو؟
فالعديد يقولون لى لماذا أستخدم أوبنتو وانا أعمل علي ويندوز؟

إجابتى تكون : أن النسبة الكبرى من مستخدمى ويندوز يستخدمونة بشكل غير شرعى فلم أجد شخصاً واحده فى إحدى الدول العربية يقوم بشراء مظام ويندوز والعمل به بشكل قانونى أما مع أوبنتو فالأمر مختلف والنظام بالكامل مجانى فقط قم بتحميلة من الموقع الرسمى.

 

مميزات نظام لينكس اوبنتو والفرق بينه وبين ويندوز

 

1- الحماية والأمان 

أوبنتو : على أوبنتو أنت محمى دائماً لأن اوبنتو من اقوى الأنظمة من الناحية الأمنية ففى أوبنتو لايوجد شئ يسمى فيروسات كما أن أكبر الشركات تستخدم نظام أوبنتو فى سيرفراتها لقوة حمايتة مثل فيسبوك وتويتر وجوجل

ويندوز : مع ويندوز عكس أوبنتو أنت معرض للخطر فى أى وقت فما أكثر الفيروسات التى تؤثر فى ويندوز وجميعنا يعانى من مشكلة الخوف على تلف ملفاتة بسبب الفيروسات التى تخترق النظام , قد يكون الوضع تحسن قليلاً فى نظام ويندوز 8.1

يمكنك مشاهدة مراجعة كاملة لنظام ويندوز 8.1 من هذا المقال

شرح مميزات ويندوز 8.1 مراجعه عربيه شامله

 

2- السرعة وقوة الأداء 

أوبنتو : نظام سريع وقوى جداً وعن تجربة طويلة  هذا النظام يعطيك أفضل سرعة مع أقل مواصفات لذلك هو مناسب للأجهزة ضعيفة المواصفات

ويندوز : على مر إصدارات ويندوز يعانى العديد من المستخدمين فى بطئ كبير فى بعض الأحيان حين الضغط على النظام فى العمل أو العمل على جهازك لفترة طويلة وهذه من أكبر مشاكل ويندوز والتى عملت مايكروسوفت على تقليصها بالفعل فى ويندوز 8.1 لكن لا أحد يُنكر أنها مازالت متواجدة

 

3- الأناقة والجمال 

أوبنتو : يمتلك واجهة رسومية مميزة مع العديد من التأثيرات التى يمكنك التغير فيها وتعديلها كما تريد عن طريق Compiz

ويندوز : يمتلك واجهة رسومية مميزة أيضاً وذو مظهر مميز لكن مايعيبها أنك لاتستطيع التحكم بها والتعديل عليها كما فى أوبنتو

 

ما هي عيوب نظام أوبنتو :

كما لكل شئ مميزات أيضاً لكل شئ عيوب وهذا الأمر بالكاد ينطبق على أنظمة التشغيل وتحديداً نظام أوبنتو فكما له العديد من المميزات أعتقد أنه له أكثر من عيب

 

1- البرامج

إحدى أكبر العيوب التى فى نظام أوبنتو هو عدم توافر العديد من البرامج الضخمة أمثلة البرامج الخاصة بمجال الجرافيك ولكن غير ذلك أعتقد ان هناك بدائل مميزة لأغلب برامج ويندوز الهامة كما أنه يمكنك تشغيل برامج ويندوز على نظام أوبنتو عن طريق البرنامج الرائع Wine ولكن بالتأكيد لن تعمل بنفس الكفاءة

 

2- الألعاب

ثانى اكبر المشاكل هو عدم توافر ألعاب لنظام أوبنتو فجميع الألعاب بالنظام هى ألعاب غير إحترافية وهذه حقيقة يجب على قولها نظام أوبنتو ليس لعشاق الألعاب , ولكن يمكن حل هذه المشكلة عن طريق تنصيب نظام أوبنتو بجانب ويندوز

 

تنصيب نظام أوبنتو بجانب ويندوز هذا ماسنقدمة لكم فى حلقات مصورة بالفيديو مع شرح كامل لإستخدام النظام

مقدم لكم من مدونة مجنون كمبيوتر بالإشتراك مع مدونة شباب جيك

 

تابعونا فى دورة إتعلم أوبنتو ولاتنسوا مشاركة الموضوع مع أصدقائك