منذ ايام ذكرنا ما حدث مع موقع فيس بوك وقيل انه تم اختراق الفيسبوك ولكن لم يسرق اي معلومات للمستخدمين

ولكن يبدوا ان ما حدث اكبر من مجرد اختراق حيث توصل الباحثون في تقرير موقع bloomberg ان الهجمات لم تكن فرديه ولكنها كانت مقصوده تجاه

الولايات المتحده وشركاتها , وبالرغم انه تم اتهام الصين وحكومتها على هذه الاختراقات ولكن الابحاث اشارت ان الاختراقات اتت من اوروبا الشرقيه

اختراقات وهاكر للولايات المتحده

الهجمات العالية الخطوره تم التوقع انها ربما تكن من روسيا واستهدفت شركات كبرى لسرقة الابحاث والمعلومات الخاصه بهم بالاضافه للاسرار الخفيه للشركات

واللذي جعلهم يخمنون ان الهجمات من شرق اوروبا هو نوع البرمجيات الخبيثه اللتي يستخدمها القراصنه بالاضافه الى انه لا يوجد تأكيد على وجود هجمات

حكوميه ولكنها من بعض الشباب والمجموعات بعكس الحكومات اللتي تستخدم دائما طرق التجسس لا الاختراقات ولا البرمجيات الخبيثه

وقد تعقب الباحثون احد الاشخاص المخترقين وقيل انهم استطاعوا ان يكتشفوا الخادم server اللذي قدمت منه هذه الهجمه وهو في اوكرانيا .

 

40 شركه وموقع وجريده تعرضوا للاختراق ومنهم :

فيس بوك , تويتر , ابل , وجرائد مثل النيويورك تايمز وايضا وول ستريت .

وقالت ابل اليوم ان احد المخترقين قصد اجهزه معينه من قبل موظفين بداخل الشركه ولكن لا يوجد ايضا دلائل على تسريب اي معلومات خارج الشركه !

حتى الان ابل وفيسبوك اشاروا الى ان الهجمات جائت بسبب ثغره في احدى برمجيات الجافا وقد تم تحذير الشركه من هذه الثغره من قبل .

 

وقالت جريدة النيويورك تايمز ان هجمات ضخمه على الشركات والمؤسسات الضخمه بالولايات المتحده قدمت من شانغهاي عاصمة الصين

وكانت شركة مكافي حذرت من خلال بعض الابحاث ان شركات الولايات المتحده والمؤسسات الحكوميه ستتعرض لهجمات ضخمه من قبل المخترقين .

المصدر : cnet