يمتلك الناس صورة ذهنية أغلب الظن أنها خاطئة عن مجنون الكمبيوتر أو كما يطلقون عليه [المهووس] / Geek .

من هو مهووس ومجنون الكمبيوتر Geek

تصوره أفلام السينما لنا دائما بأنه شخص انطوائي لا يجيد التعامل إلا مع الحاسوب و الأكواد ، يحرك أصابعه بسرعة كبيرة على أزرار لوحة المفاتيح أمام شاشة ذات خلفية سوداء أو خضراء ، مع أصوات تقنية في خلفية المشهد ، ثم تظهر كلمة succeed / نجحت … أو كلمة password accepted ! لأنهم دوما يستعينون به في فك شفرة أو كسر احتياطات الأمان ! .. هذه الكلمات التي طالما صورت المشهد لي و لغيري كما لو كنا نجلس أمام جهاز أتاري و نلعب لعبة ذات أصوات صاخبة و مهما حاولنا يكتب لنا في النهاية Game Over ! . هذا من ناحية الشكل العام و المواقف .

من هو مهووس ومجنون الكمبيوتر Geek

مجنون كمبيوتر

 من الخطأ أيضا أن يعتقد الناس بأن مجنون الكمبيوتر دائما يمتلك قدرات خارقة في حل العمليات الحسابية و البرمجية ، و أنه عبارة عن موسوعة علمية متنقلة يمكنك الاستعانة بها لتصليح ما يعطب من أجهزتك الإليكترونية أو واجباتك المدرسية !! بكل بساطة مجنون الكمبيوتر هو شخص يعرف الفروق العلمية بين البرمجيات و المكونات الصلبة للحواسيب ، يعرف كيف يتعامل مع المشاكل التي تواجه أي مستخدم عادي ، يعرف القليل أو حتى لا يعرف عن لغات البرمجة ، متطلع دوما على الجديد في هذا المجال ، يميل لاستخدام ألعاب الفيديو ، و ربما جلس أمامها بالساعات دون ملل !

المهووس ليس بالكمبيوتر فقط !

مجانين

الكلمة الإنجليزية Geek و التي يتم إطلاقها على صاحبنا مجنون الكمبيوتر لا تقتصر فقط على هذا النوع من المهووسين . فالمجتمع حولنا مليء بالمجانين حول شيء ما . في كل بداية أجازة صيفية و قبل الذهاب للشواطيء تمتليء صالات الجيمانزيوم عن أخرها ، الكثيرون يبحثون عما يسمى ” بفورمة الساحل ” 🙂 .. بعد هذه الفترة يخرج نوعين من المجانين .. مهووس بإلتفاف النساء حوله ، و مهووس أخر بكبر حجم عضلاته !

ليسوا مهاويس العضلات و فقط ، هناك أيضا مهووس الأفلام و المسلسلات ، و الذي يمطرك بالمشاهد التي أعجبته في سهرة الأمس . مهووس المعادلات الكيميائية أعتقد أنها شخصية نادرة الوجود في مجتمعنا العربي لكنها موجودة ، مهووس قراءة الكتب ذو النظارة الدائرية و الشعر الأملس ذو الفرقة على الجانب . مهووسون في كل مكان و في كل مجال .. ليس بالكمبيوتر و فقط !

المظهر العام لمجنون الكمبيوتر

وسيم

 أنت منذ أن استيقظت من نومك و حتى هذه اللحظة حياتك و نشاطاتك مرتبطة ارتباط وثيق برجل التقنية أو المطور . أنت استيقظت على صوت منبه تم تطويره على هاتفك النقال ، ثم استخدمت الجهاز اللوحي لمتابعة جديد الشبكات الإجتماعية و بريدك الإليكتروني ، ثم استخدمت الكمبيوتر طوال اليوم في عملك ، و أنت الآن تتصفح مدونة مجنون كمبيوتر ، كما قلت لك فهو دور أساسي في حياتك !

منذ دخولي لمجال التقنية و أنا مهتم بأن يكون للتقني مظهر و زي يعرفه الناس به ، كما يعرف الناس الطبيب بالمعطف الأبيض ، و كما يعرفون المهندس بالمسطرة أو الخوذة ! ناقشت أحد أصدقائي ممن يعملون في مجال العلاج الطبيعي ، و طرحت عليه فكرة تصميم زي خاص للمطورين يتوفر فيه الأناقة التي تليق برجل مثله ، و تحل له مشاكل ألام الظهر و الرقبة ! لم نكمل الفكرة .. لكن ها هي أمامك لتبيع منها الكثير ، و سأكون أول مشتري ! 🙂

ليس شرطا أن يكون مجنون الكمبيوتر ذو شعر كثيف ، و لحية و نظارة سميكة ! و إن كنت سأحدثك في تدوينة قادمة – إن شاء الله – عن هذه الأشياء و كيف تختارها بعناية كمجنون كمبيوتر لتبدو بمظهر أنيق يليق بك . خصوصا و أني وجدت أن هذا المظهر يضمن لنا التميز كمجانين كمبيوتر ، يعرفنا الناس به كما يعرفون أصحاب باقي الوظائف ، و إن كان لا يوفر الراحة الكافية فيما يخص ألام الظهر و الرقبة إلا أنه ما زال يضمن الأناقة و التميز !

خمسة نصائح لمجنون الكمبيوتر

العلاقات الإجتماعية

1. إن كان هوسك بالكمبيوتر هو مصدرك للرزق فاستمر بالتعلم ! حاول أن تتعلم كل يوم شيئا جديدا في مجالك ، حداثة المجال الذي نعمل به و تطوره السريع كل يوم يجبرنا على أن نواكب التطور يوميا . التقنية التي تعلمتها الشهر الماضي أصبحت اليوم قديمة و غير مستخدمة و حلت مكانها تقنية جديدة . إن توقف ستموت !! أنت في ماراثون لا تنظر خلفك أو تحت قدميك أو على جانبيك … فقط استمر في الجري !!

2. لا تسمح لشبكة انترنت أن تلتهم وقتك ! بحكم أنك تقضي ساعات عمل طويلة أمام شاشة الحاسوب ، و بالضرورة هو متصل بشبكة انترنت ، فأنت تميل لمتابعة الشبكات الإجتماعية بين كل مهمة و التي تليها ، و ربما قطعت عملك و جلست تتابع جديد الشبكات الإجتماعية و تعيد تحديث الصفحة بشكل دوري !  فيس بوك يستخدم خوارزمية تضمن لك ألا يفوتك شيء ذو أهمية ، انتظر أيها المجنون للوقت المناسب و تابع كل ما فاتك !

3. لا تنعزل على الحياة الإجتماعية : للأسف الإنعزال عن الحياة الإجتماعية أمر شائع بين مجانين الكمبيوتر . سأقول لك _ مازحا _ أن مجنون الكمبيوتر و خصوصا الناجحين منهم قد اختزنوا كل طاقتهم الجنسية و وضعوها في عملهم ! 🙂 . مجنون الكمبيوتر يقضي الساعات أمام مشكلة يحاول الوصول معها لحل و يشعر بمتعة كبيرة في ذلك رغم الإرهاق ، لكنه لا يتحمل أن يجلس لدقائق مع صديق أو حبيبة يسرد لهم كلمات الإعجاب و المجاملات !  مجنون الكمبيوتر بارع في خسارة الأصدقاء !! حاول أن تجعل هذا الجانب متزنا في حياتك !

4. قليل من الرياضة مفيد : كما يهمل مجنون الكمبيوتر حياته الإجتماعية ، فهو أيضا مهمل في صحته الجسدية ، ربما لا يتناول إلا وجبة واحدة في اليوم ، و لا يمارس أي نوع من أنواع الرياضة على الإطلاق . لي أصدقاء مجانين بالكمبيوتر أوزانهم كبيرة ، حسنا على كل حال إن كانوا يأكلون فإنهم لا يمارسون الرياضة !!

5. جلسات تأمل في البيئة : عادة ما يبحث المجانين عن الأفكار و عن الإلهام ، يذهبون لرؤية أعمال غيرهم من المهاويس و يطورون الأفكار و يبتكرون أشياءا جديدة . أضمن لك أن البيئة المحيطة هي أفضل ملهم لك ، احرص على جلسات التأمل و النظر في الكون حولك . أذكر أن ستيف جوبز مؤسس شركة آبل و رجل الإبداع الأول في العقد الأخير كان حريصا أن تبدو منتجات الشركة كالأشياء التي يستخدمها الناس في حياتهم اليومية و يشاهدونها في كل مكان ، هذا أيضا بجانب حرصه الشديد على البساطة . أثناء إعداد سطح المكتب و النوافذ و الأيقونات كان يميل للحواف الدائرة و في وقتها كان الأمر صعب التنفيذ للغاية ، لكن خرج مع أحد موظفيه للشارع ليريه كم الأشياء التي تمتلك حواف دائرية في المكان حولهم بداية من الطاولة و حتى لوحات السيارات فقط ليقنعه بوجهة نظره في أن الحواف الدائرية هي التي تعودت عليها أعين المستخدمين .

_________

اذا اعجبكم المقال شاركوه مع اصدقائكم

وسيسعدني ان اسمع أرائكم واتواصل معكم 🙂