أعلنت عملاقة التكنولوجيا الشركة الكورية الجنوبية سامسونج انها علقت العمل مؤقتا مع احد المصانع الموردة بعد وجود أدلة على اشتباه في استغلال الأطفال كعمالة في منشآتها .

سامسونج توقف العمل مؤقتا مع احد المصانع بسبب انتهاك حقوق العمل

Samsung-logo-booth

جاءت هذه الخطوة بعد ثلاثة أيام تقرير منظمة China Labor Watch (CLW) والذي جاء فيه أن الأطفال يعملون على خطوط التجميع في مصنع سامسونج Shinyang Electronics في مدينة دنجوان في الصين ، وذكر في التقرير أيضا أن القاصرين يعملون 11 ساعة في اليوم على مدار سبعة أيام بدون أجر اضافي .

 

وجاء في التقرير أيضا أن هناك انتهاكات اخرى للعمل في المصنع بما في ذلك عدم سلامة العمال وسوء الأحوال المعيشية والعمل الاضافي المنهك .

 

وقدر ردت سامسونج على هذه الانتهاكات بالتحقيق في ظروف العمل في Shinyang أحد مصانع توريد قطع الغيار للهواتف .

 

وبعد التحقيق قررت سامسونج تعليق العمل مع هذا المصنع بعدما وجدوا ادلة على هذه الانتهاكات وقالت الشركة بأن القرار جاء وفقا لسياسة سامسونج ” عدم التسامح لعمال الأطفال ” .

 

يذكر أن هذه ليست المرة الاولى التي تم اتهام سامسونج فيها بتشغيل الأطفال وظروف العمل السيئة ، فقد تم اتهام الشركة عام 2012 بعدة اتهامات باستغلال الاطفال للعمل بالشراكة مع الشركات المصنعة ، واتهمت ايضا بالزام العمال بالعمل الاضافي ، وقد تم رفع دعوى من قبل وزارة العمل والتوظيف البرازيلية عام 2013 بتهمة انتهاك حقوق العمل في البرازيل .

 

وقالت سامسونج انها اجرت ثلاث عمليات تدقيق لمصنع Shinyang منذ عام 2013 اخرها كان 25 يونيوولكن لم يتم العثور على دليل لعمالة الاطفال في ذلك الوقت ، ولكن بعد تقرير CLW ، اجرت سامسونج مراجعة اخرى وتم العثور على أدلة .

 

ومن المتوقع أن تقطع سامسونج علاقتها بمصنع Shinyang نهائيا اذا تخطى الامر مرحلة الادلة الى مرحلة الاثبات .