قام فريق من الباحثين بجامعة ستانفورد بعمل بحث جديد من أجل صناعة بطارية من الليثيوم ، اذا نجح هذا الأمر سيعد ثورة  في عالم البطاريات حيث من الممكن ان يقوم هذا الأمر بزيادة عمر بطارية الهاتف الذكي أو التابلت الى ثلاثة أضعاف ، ولكن قد يستغرق هذا عدة سنوات من الاختبار .

بحث جديد لإطالة عمر البطارية عن طريق عمل بطارية من الليثيوم

smartphone-batteries

البحث الذي تم نشره في جريدة Nature Nanotechnology العلمية يتحدث عن الطريقة التي استحدثها الفريق من اجل استخدام عنصر الليثيوم في الانود الخاص بالبطارية بدلا من استخدامه في جزء السائل الالكتروني كما جرت العادة ، هذا الامر الذي من شأنه جعل البطارية تحتفظ بشحنها ثلاث مرات اكثر من ذي قبل والذي من شأنه ايضا ارضاء المستخدمين الذين يستخدمون الهواتف في الحديث أو الدخول الى الانترنت والذين كانوا يستخدمون بطاريات خارجية اضافية من اجل هذا الأمر .

 

ولكن هناك مشكلة قد تواجه فريق الباحثين في هذا الأمر ، وهي عملية وضع الليثيوم في الأنود قد تسبب عدم استقرار في البطارية وهذا شئ لا أحد يريده ، ولكنهم فكروا في شئ لحل هذه المشكلة ، حيث قاموا بعمل درع من الكربون لوضعه حول الانود ، وقد قام موقع phys.org بنشر شرح مبسط للبحث جاء فيه :

 

” ان طبقة nanosphere الخاصة بفريق جامعة ستانفورد تحاكي تماما خلية النحل ، فهي طبقة مرنة تعمل على حماية الليثيوم الغير مستقر من السلبيات التي قد تلحق به ، وهذا يمثل تحديا كبيرا بالنسبة لهم ، كما أن جدار الكربون سيكون سمكه 20 نانوميتر فقط ، ومن الممكن أن يوضع عليه 5000 طبقة واحدة فوق الاخرى ” .

 

لا شك أن هذا الاكتشاف سيشكل طفرة كبيرة في عالم التكنولوجيا ، ولكن سيستغرق هذا الامر سنوات قبل أن تخرج أول بطارية من الليثيوم الى النور .

ما رأيكم بهذا الاكتشاف ، شاركونا آراءكم في التعليقات ، وشاركوا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة  .