كبداية لمن لا يعرف ما هو المعالج ولماذا هو ذو أهمية كبرى عند شراء حاسوب جديد بالرغم أن عند سؤاله لنوع الحاسوب الذي يستخدمه سيذكر نوع المعالج مباشرة دون تفكير.

المعالج أو (CPU (Central Processor Unit بشكل تقني هو عبارة عن شريحة صغيرة تنفذ تعليمات الحاسوب المطلوبة بواسطة المستخدم من خلال إجراء عمليات حسايبة منطقية لنظام الإدخال والاخراج بالحاسوب.

هذا الكلام لمن لا يدركه جيدا يدل على أن المعالج هو العقل المدبر والحاكم في الحاسوب فيستقبل الأوامر ويعالجها وينفذها بالطريقة المطلوبة تماما ويرسلها لباقي مكونات الحاسوب فهو يشبه إلى حد كبير عقل الإنسان في تنفيذ العمليات, فكلما كان المعالج الذي تمتلكه في الحاسوب جيدا كلما زاد الأداء وقلّت المشاكل في الاستخدام.

ودائما أنصح من يغير أو يشتري معالج جديد لحاسوبه القديم يجب عليه أن يغير باقي المكونات وقطع الهاردوير لإن تغيير المعالج لآخر جديد دون تحديث باقي المكونات سيؤدي إلى ضعف الأداء لإن المعالج الجديد يحتاج إلى مكونات احدث وإمكانيات أكبر.

كيفية تحديد جودة نوع المعالج المراد شراؤه ؟!

يجب ان تكون مستخدما إيجابيا وتعرف كل الخصائص التي تريدها للمعالج الخاص بحاسوبك لتلبية متطلباتك, ثم تبدأ بالبحث بناءً على تلك الخصائص والمميزات على المواقع الرسمية للمعالجات الأفضل وهي طبعا غالبا ما تكون من شركتي AMD أو Intel

سنبدأ بعرض أهم الخصائص والتي بها نتمكن من المقارنة بين أفضل أنواع المعالجات التي نريدها أو نحددها ولكن يجب قرائتها جيدا حتى تسطيع فهم كل الأرقام الخاصة بمميزات المعالج التي كنت تسمعها ولم تدركها من قبل.

1- سرعة المعالج Speed/Frequency :

وهي تقاس بناءً على التردد Frequency, وهي تدل على سرعة أداء الحاسوب,  وتقاس بالـ GHz أو بالـ MHz وهي تلك السرعة هي التي تمكن من قيام المعالج من القيام بعدد معين من العمليات المطلوبة خلال فترة زمينة محددة, وهذا الأمر أول ما يُنظر إليه عندما نقوم بشراء معالج جديد.

2- الذاكرة الإضافية المخبأة أو ما نسميها الكاشات Caches :

وهي عبارة عن الذاكرة التي يستعملها المعالج لتخزين البيانات التي تستخدم  كثيرا أو بالتكرار وكلما كانت تلك الذاكرة ذات حجم أكبر كلما كان الآداء أسرع وذلك أيضا اعتمادا على الرامات, وتنقسم تلك الذكرة المخبأة غلى ثلاث مستويات L1 و L2 و L3 فإذا كان لديك معالج له القدرة الكبيرة على التخزين في الثلاث مستويات فإنك حاسوبك سريع جدا وتسطيع ان تتصفح الانترن وتقوم بتشغيل أكثر من لعبة وتقوم بالتحميل وتشغيل جميع التطبيقات في وقت واحد دون مشاكل تذكر, المستويات الثلاثة بالتأكيد مختلفة في الحجم, وأيضا السرعة فالمستوى الأول هو الأسرع في تخزين واستقبال وارسال البيانات بينما المستوى الثالث هو الأكبر سعة للتخزين.

3- عدد الأنوية  Number of Cores :

المعالجات الحديثة حاليا تحتوي على أكثر من نواة واحدة فيمكن ان تكون نواتين أو ثلاثة أو حتى أربعة أنوية, وهو نظام متقدم جدا لمضاعفة آداء المعالج, أي أن المعالج ذات الثلاث انوية كما أنك تمتك ثلاثة معالجات معا, وكلما زادت عدد الأنوية كلما زاد الأداء مع إتاحة الفرصة للقيام بأكثر من مهمة في وقت معين دون حدوث أي مشاكل وابرزهآ .. التهنيج.

4- شكل مكان تثبيت المعالج على الـ Motherboard وتسمى السوكت Socket :

فالمعالجات لها شكل خاص وعدد معين من الـ pins وهي الرقائق الصغيرة والتي تقوم بعمل حلقة الوصل بين الـ Motherboard والمعالج نفسه, ونلاحظ ان معالجات الـ AMD لها لوحة خاصة ولا نستطيع تركيبها على لوحة تدعم معالجات Intel والعكس أيضا صحيح, لذلك يجب أن نتأكد من توافق السوكت الخاص باللوحة او الـ Motherboard مع نوع المعالج الذي ستستخدمه.

5- نوع المعالج 32bit أو 64bit :

ولمن لا يعرف الفرق بينهما يمكن مراجعة هذا المقالـ .. #فاصل_تقني 7 : اعرف بسهولة ماالفرق بين نظام 32 و 64 بت !

ونؤكد من جديد انه يفضل استخدام المعالجات ذات الانوية 64bit حتى تستطيع عمل الكثير من المهمات بشكل أسرع وأكبر.

كل هذه الخصائص غالبا ما تميز كل معالج عن الآخر وبالتالي تختلف الامكانيات وتختلف الأسعار, ولكن يمكن اختبار المعالج وتحديد متطلباتك منه عن طريق تحديد تلك الخصائص.

نأتي الآن للأهم وهو ما يشغل بال الكثيرين عند شراء المعالج وهو ما الأفضل بين المعالجات! هل هي معالجات Intel أم معالجات AMD! ولماذا ؟!

هل معالجات Intel أفضل أم معالجات AMD ؟!

دائما ما نسأل ما أفضل المعالجات من ناحية الآداء سواء في الألعاب أو أعمال الجرافيكس أو بشكل عام, ولكن في الحقيقة أن معالجات الشركتين لهما أداء عاليا وخصوصا بعد التحديثات التي قاما بها في تطوير المعالجات.

وانتشر حاليا استخدام معالجات الـ AMD بكثرة فهو جيد وله خصائص كثيرة جيدة ولكن هذا لا يمنع أن معالجات Intel ما زالت هي المتقدمة في تلك الصناعة, حيث وصلت خطوط المعالجة التي تستخدمها في نفس المعالج الواحد 20 خطآ مما يعني إمكانية أداء لا مثيل لها كما أن الذاكرة المخبأه Cache قد وصلت إلى 25 ميجا وهذا يعتبر ثورة غير طبيعية من مستوى التقدم لصناعة الحاسوب ومكوناته وهذا لم تصل إليه بعد معالجات AMD.

على سيبل المثال هناك خصائص اخرى تمتلكها المعالجات ولكن لم نتحدث عنها مسبقا مثل الـ FPS وهي اختصار لـ Frames Per Second وهي عبارة عن التردد الذي ينتج عنه تحديثا للصور والرسوم بشكل متتالي وفريد لتحسين الأداء في بيانات الاخراج وينطبق هذا المصطلح على جميع التطبيقات من فيديوهات وأفلام وأنظمة الحركة والألعاب.

وهذه إحصائية لأكثر المعالجات رواجا من ناحية الاستخدام في العالم من قبل الشركتين …

وكلما زاد معدل الـ FPS كلما كان الآداء بالطبع أفضل وخصوصا في الألعاب.

هناك خاصية آخرى تميز معالجآت Intel  عن معالجآت الـ AMD وهي الـ Turbo Technology والتي تمكن الأنوية الموجودة داخل المعالج أن تقوم بأقصى أداء لها عند الحآجةْ, فمثلا عندمآ نقوم بالتصفح وتشغيل بعض الألعاب والتحميل من الانرنت وتشغيل تطبيقات معينة على الحاسوب فإن معآلج AMD قد لا يستطيع تحمل الكثير من هذه المهام فيصبح أداء الحاسوب ضعيفا بعض الشئ من ناحية الاستجابة, اما في تلك الحآلة وعند استخدام معالج Intel فإن خاصية الـ Turbo تبدأ بالعمل للحفآظ على نفس الأداء الذي ينتج من تشغيل مهمة واحدة أو تطبيق واحد وليس عدة تطبيقآت, أي مهما كان عدد المهمات والبرامج والألعاب التي نقوم بتشغيلها في وقت وآحد ستكون الاستجآبة جيدة والأداء سيظل سريعا, وهذه هي فكرة تلك الخاصية والتي تعتبر خاصية إضافية تستخدم فقط عند الضغط الشديد وخصوصا في الألعاب.

وهذا هو كان الحديث عن الأفضل بشكل عام, اما للحديث عن الأفضل بكشل خاص أي بالنسبة للمشتري فهو يحدد نوع المعالج سواء AMD أو Intel على حسب الاستخدام فإذا كان يود العمل على برامج الجرافيكس الثقيله والألعاب فيستحسن أن يقوم بشراء معالج Intel.

أما إذا كان سيقوم بخلاف ذلك فيمكن شراء معالج AMD وسيكون مناسبا للغرض أيضا ولن يغيره لفترة طويلة, ولكن للأمر بعدا آخرا وهو السعر حيث أن أسعار معالجات الانتل أكثر بكثير من اسعار معالجآت AMD وقد تصل إلى الضعف أيضا.

ولكن دائما ما ننصح أنه إذا كان لديك القدرة المالية الجيدة ولو كنت تفضل معالجات الـ AMD فعليك بشراء معالج Intel وستشعر بالفرق إذا كنت تستخدم تطبيقات كثيرة وثقيله خصوصا عندما يكون استخدامك للحاسوب يعتبر في أغلب أوقات اليوم الواحد.

أيضا نذكّر ان هذا لا يعني ان معالجآت الـ AMD ليست جيدة أيضا, فقد شهدت أنواع عديدة من معالجات الـ AMD وكانت جيدة أيضا حتى في الألعاب ولكن أداؤها كان أقل من معالجات الـ Intel.

أتمنى ان تكون الصورة قد وضحت للجميع, فلا يجب أن تنخدع أو تندم على شراء معالج جديد بعدما تقرا هذا المقال.

نذكر من جديد يجب معرفة خصائص المعالج الذي تريد شراؤه ومقارنته مع الأنواع الاخرى التي تود شراؤها أيضا ولا تجعل البائع يغريك بالمعالجات التي لديه وهي تختلف عما تريده بالضبط.

إذا كنت تهتم كثيرا بالألعاب فيجب أن تحدد أقصى مستوى أداء للألعاب التي لديك وأحسن معالج يقوم بتشغيلها .. ولكي نقوم بذلك نستطيع الدخول على هذا الرآبط من هنــآ … والبحث عن إمكانيات ألعابك المفضلة ومعرفة المعالجآت المطلوبة لها.

إذا لم تستطع البحث عن الأنواع التي تريدها من المعالجات في المواقع الرسمية للشركتين جيدا فيمكنك البحث عن معالجات الـ AMD من هنــآ أما معالجات Intel فيمكنك البحث أيضا من هنــآ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نتمنى أن تكونوآ قد أستفدتم من المقال … شراكونا بآرآئكم وتعليقاتكم ….