حصل طالبين مبدعين من جامعة “ليملسون إم آي تي” على جائزة مالية قيمتها 10 آلاف دولار لابتكارهم قفاز ذكي يمكنه ترجمة لغة الاشارة الى أصوات ونصوص كتابية بشكل رائع يظهر كيف يمكن أن تغير التقنية حياة البشر.

 

نافيد آزودي وتوماس برايور ابتكرا القفاز بالاعتماد على تقنية “SignAloud” الملبوسة والتي يمكنها تمييز حركات اليد الى كلمات وعبارات بلغة الاشارة الأمريكية “ASL”.

 

ويحتوي كل قفاز على مستشعرات تقوم بتسجيل وضع وحركة اليد وترسل الاشارة هوائيا أو عبر اتصال بلوتوث الى حاسوب مركزي يقوم بترجمة هذه الاشارات الى كلمات مسموعة.

 

اقرأ أيضا:  لماذا ارتدى ستيف جوبز ورواد الأعمال الناجحين نفس الملابس يوميا؟

ترجمة لغة الاشارة

 

ويميز هذا القفاز أنه خفيف الحجم وشكله بسيط بعكس الأجهزة الأخرى المتواجدة في الأسواق والتي قد تحتاج إلى جهاز بث فيديو أو الى إرتداء جهاز بطول الذراع كما يتميز القفاز بسرعة الترجمة والوضوح.

 

وحصل الطالبين على جائزة جامعة MIT وستساعدهم بكل تأكيد للبدء في مشروع صغير لإنتاج وتصنيع قفاز الترجمة، ويمكنكم معرفة المزيد عن هذا الابتكار من خلال الفيديو القادم.