الطباعة الثلاثية الأبعاد “3D Printing” انتشرت بشكل كبير في الفترة الأخيرة، وذلك بعد التطور التكنولوجي الكبير الذي حدث، وقد أحدثت فعلًا طفرة في الحياة.

طابعة ثلاثية الابعادطابعة ثلاثية الابعاد

ولكن هل يصل الأمر للعمليات الجراحية؟

 

لجأ أحد الأطباء في مستفى “ميامي” بالولايات المتحدة الأمريكية للطباعة ثلاثية الأبعاد لإنقاذ حياة طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات فقط، مصابة بمرض في القلب.

 

كانت الطفلة تعاني من عيب خلقي في الأوعية الدموية للقلب وتحتاج لتركيب دعامات معقدة لضخ الدم للقلب حيث كانت لا تستطيع التنفس أو الحركة.

 

وبعد العديد من العمليات الجراحية قرر الأطباء اللجوء لتركيب قلب مصنوع باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لتركيبه للطفلة لإنقاذ حياتها، والغريب أنها استجابت للعملية وبدأت تعيش حياتها بشكل طبيعي.

 

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يلجأ فيها الأطباء لمثل هذه الحلول فقد سبق أن أجريت عمليات مشابهة في “نيويورك” و “مورجان ستانلي”.