وضع لاصق على الكاميرا قد يبدوا أمراً قديماً وتقليدياً ويعتبره البعض تقليعة قديمة للذين يخافون من إختراق الكاميرا ولكن هذا هو تفكير معظم الشباب وليس الأمر الواقع الذي يحدث في عام 2016 حيث يُمكن لأي مُخترق بإستغلال ثغرات ساذجة في حاسوبك لإختراق الكاميرا وتصويرك 24 ساعة دون أن تشعر!

مارك زوكربيرج ظهر مُسبقاً في أحد الصور وقد وضع لاصق على الكاميرا على اللابتوب الخاص به وذلك لأنه يعرف مدى سهولة اختراق الكاميرا وفتحها دون علمك حتى لو كنت من أعظم رواد التقنية في العصر الحالي واليوم، يؤكّد مُدير المباحث الفيدرالية FBI بأهمية هذا الأمر.

اقرأ أيضا:  7 نصائح يجب الالتزام بها لحماية الخصوصية عند استعمال الانترنت

وضع لاصق على الكاميرا ضروري للحماية

وضع لاصق على الكاميرا

أكد جيمس كومي مدير الـFBI على ضرورة وضع لاصق على الكاميرا على أي جهاز ذكي تستخدمه وذلك في لقاء صحفي عندما سأله المُراسل إذا كان لازال يضع لاصق على الكاميرا في منزله وقال:

“تباً نعم! لازلت أضع شريط لاصق على الكاميرا والكثير حولي سخروا من هذا، أنا أفعل أيضاً أشياء أخرى للحماية ودائماً أتأكد من غلق الأبواب وغلق أي مصدر يُمكن إختراقه”.

وأكد جيمس كومي أنه بالرغم من تواجد عدة مؤسسات لحمايتك، يجب ألا تثق في هذا كثيراً فالجميع مُعرّض للإختراق ويرى أن وضع لاصق على الكاميرا هو أمر منطقي إذا فكّرت في حماية خصوصيتك وهو أمر يتم تنفيذه بشكل رسمي في المكاتب الحكومية والشركات الكُبرى.

اقرأ أيضا:  حماية حساب جيميل جوجل بكود الهاتف السرّي لتسجيل الدخول

وبالرغم من أن وضع شريط لاصق على كاميرا حاسوبك لا يكفي لحمايتك، إلا أنه خطوة أولية لحماية الخصوصية ومن ثم يُمكنك إستخدام برامج حماية قوية أولاً ثم الإعتماد على إستخدام طبقات الحماية في البريد الإلكتروني والخدمات التقنية الأخرى على الإنترنت.

ويقوم العديد من خُبراء أمن المعلومات بإتباع هذا التقليد في جميع الاجهزة الذكية التي يعملون بها وذلك لصعوبة تأمين الحاسوب 100% حيث يُمكن للمُختر إستغلال ثغرة في أحد التطبيقات التي تستخدم الكاميرا لفتحها دون أن تعرف ويُمكن له مُراقبتك وذلك عبر كتابة سطر بسيط من الأكواد لفتح الكاميرا.

هل تقوم بوضع شريط لاصق على الكاميرا في الأجهزة التي تستخدمها؟ شاركنا برأيك عبر التعليقات.