أعلنت صباح اليوم الخميس شركة انتل أكبر الشركات الامريكية المتخصصة في صناعة معالجات الكمبيوتر عن إستقالة الرئيسة التنفيذية رئيسة انتل رينيه جيمس¹ التي تُعد رقم 2 من بين رؤساء الشركة، وكانت جيمس تولت رئيسة شركة إنتل في مايو 2013، وقالت انها سوف تبقي حتى يناير 2016. ولكنها تركت الشركة لمتابعة دور المدير التنفيذي الخارجي.

 

إقرأ ايضاً أفضل البدائل للمزايا المفقود في ويندوز 10


إعلان استقالة رئيسة انتل رينيه جيمس من الشركة

رئيسة انتل

 

وقالت جيمس في رسالة إلي موظفي إنتل بهذه المناسبة أنها منذ توليها رحلة رئيسة انتل كانت بذلك حققت انجازا كبيراً تسعي للوصول إليه ولكن الآن هو الوقت المناسب بالنسبة لها لاتخاذ تلك الخطوة الجديدة التالية.

 

ومن المعروف لرينية جيمس أنها جريئة في المطالبة بالتمثيل الكامل للمرأة والأقليات في إنتل وأكدت انه بحلول عام 2020 ستكون نسبة الإناث العاملين بالشركة 50% وهو مايعادل نسبة الذكور. وهذا للحفاظ علي مكانة المرأة في التكنولوجيا، ويذكر أن إنتل تستثمر 300 مليون دولار لتصل إلى تلك الهدف.

 

[المصدر]