تمكّن باحث تقني ومُهندس في الإلكترونية من صناعة معالج KiloCore أول معالج مُتعدد الأنوية يعمل بألف نواة “1000 Multi-Core” وهو الذي لم نشهد مثله حتى الآن في الأسواق وتم تصميمه وصناعة أول نموذج منه بواسطة “UC Davis” لمُعالجة وتحليل العمليات الصعبة والشاقّة.

وتم تطوير المعالج KiloCore ليقوم بآداء العمليات الثقيلة مثل التشفير وحل المُعادلات الرياضية الصعبة وتحرير وإنتاج الفيديوهات وتحليل البيانات العلمية المُعقّدة ويُمكن للمُعالج القيام بـ115 مليار عملية في الثانية الواحدة بإستخدام 0.7واط فقط ويُمكن تشغيله بواسطة بطاريات القلم الإعتيادية “AA battery”.

 اقرأ أيضا:  كيفية اختيار افضل معالج للالعاب انتل ام AMD ?

معالج kilocore processor

وتم تصنيع المُعالج بواسطة IBM إلا أنه من غير المُتوقّع أن يدخل عملية الإنتاج لأسواق المُستهلكين خاصة أنه يستخدم تقنية 32-nanometer في تصنيع الشرائع بينما تعتمد أغلب المُعالجات على تقنية 14nm الأصغر والأفضل من حيث الآداء ولكن من المتوقع أن نرى العديد من المعالجات متعددة الأنوية بشكل أكبر في أجهزة الجوالات خلال الأيام المُقبلة.

عادة، تحتاج البرامج والألعاب لمعالج بأنوية قليلة ولكن تُقدّم آداء قوي في حالة النواة الواحدة “Single Core” ولكن تعدد الأنوية بكل تأكيد يفيد في آداء العمليات القوية والتي دائما تحتاج لإمكانات أعلى.